ماذا أطلقت جزر المالديف لإغراء الزوار والسيّاح بالعودة؟

الإثنين ١٦ نوفمبر - ٢٠٢٠

أطلقت شركة التسويق والعلاقات العامة في المالديف حملة ترويج للبلاد كواحدة من أكثر الوجهات أماناً في العالم للسياح.

تهدف هذه الحملة، بالتعاون مع سكاي سكانر، لجذب المسافرين من المملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا لزيارة المالديف مرّة أخرى. وتستهدف الحملة، التّي ستستمر لثلاثة أشهر، خصوصاً المملكة المتحدة، وكذلك الأسواق الإيطالية والروسية. بما أنّها أكبر ثلاثة أسواق رئيسية في جزر المالديف قبل إنتشار الوباء. ومن المتوقع أن تصل الحملة إلى 50 مليون شخصاً من خلال هذه الأسواق.

سبب نسبة “الأمان” العالية

ستطمئن هذه الحملة المسافرين المحتملين بأن جزر المالديف لا تزال واحدة من أكثر الوجهات أماناً في خضم هذا الوقت غير المسبوق. ولهذا السبب، ستركز على تسليط الضوء على التكوين الجغرافي الفريد للدولة والعزلة التي تتمتع بها نتيجة لذلك.

وبعدما أضافت حكومة المملكة المتحدة جزر المالديف إلى قائمة السفر الآمن، لاحظت سكاي سكانر زيادة مثيرة للإعجاب بنسبة 282 بالمئة في عمليات البحث. مما يرفع من نسبة إمكانية الطلب للسفر إليها.

ترقبوا صفحة لمجلس السياحة!

وفي إطار الحملة، سيتم تخصيص صفحة لمجلس السياحة في زيارة جزر المالديف على منصات سكاي سكانر، تستهدف الأسواق الثلاثة بلغاتها الأصلية. كما أنّ من خلال هذه الصفحة، سيعرض المحتوى تجارب مختلفة للسياح، ويسلط الضوء على المميزات التّي تقدمها جزر المالديف.

شكراً للقراءة، تابعونا دائماً للإطلاع على أحدث الأخبار حول العالم!

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع