الإغلاق في عيد الميلاد المجيد يُخيّم على مدينة بيت لحم الفلسطينيّة

الخميس ٢٤ ديسمبر - ٢٠٢٠

قال رئيس الوزراء محمد أشتية إنّه مع تفشي فيروس كورونا، ستدخل المدينة في حظر تجوّل ليليّ ابتداء من الساعة 7 مساءً وحتّى الساعة 6 صباحًا في جميع أنحاء الضفة الغربية.

ولادة المسيح في مدينة بيت لحم الفلسطينيّة
ولادة المسيح في مدينة بيت لحم الفلسطينيّة

تفاصيل قرار الإغلاق

أعلن رئيس الوزراء عن إغلاق الضفة الغربية لأسبوعين، ما يؤدّي إلى الحدّ من احتفالات عيد الميلاد في مدينة ميلاد المسيح.

أمّا خلال يومي الجمعة والسبت، أي عطلة نهاية الأسبوع المحليّة، ستشهد الضفّة إغلاقًا تامًّا على مدرار الساعة. ونتيجة لذلك، يُتوقّع أن تؤثّر هذه القيود على حركة السفر في جميع أنحاء الضفّة الغربية، علمًا أنّه من المُقرّر أن تستمرّ حتى 2 يناير 2021.

ووفق القرار، سيضطرّ معظم المحلّات التجاريّة والشركات، باستثناء الصيدليات والمخابز، إلى الإغلاق أثناء حظر التجول.

وقال رئيس الوزراء أشتية إنّ البروتوكولات الخاصة بالصلاة العامّة ما زالت قيد التخطيط، ولكنّه أنه لم يخُض في التفاصيل.

تقليص الاحتفالات

كلّ هذا يعني تقليص الاحتفالات العامة في مدينة بيت لحم التي يُقدّسُها المسيحيون باعتبارها مسقط رأس المسيح.

ففي السنوات الماضية، كانت الحشود الكبيرة تتجمّعُ في المدينة عشيّة عيد الميلاد، لتحتفلَ بقدّاس منتصف الليل في كنيسة المهد.

إذًا من جهة، ستمنعُ القيود الناس من الوصول إلى بيت لحم من أجزاء أخرى من الضفة الغربية، ومن جهة أخرى، سيمنعُ حظرُ التجوّل الليلي حتّى السكان المحليين من الاحتفال.

وأكّد المسؤولون المحليون تقليص الاحتفالات في بيت لحم، حيث من المحتمل أن تقتصر الصلاة على كبار الشخصيّات الدينيّة والمحلية. كما أُغلقت متاجرُ الهدايا والفنادق خلال موسم العطلات.

يُذكر أنّ المسؤولين الفلسطينيّين أبلغوا مؤخّرًا عن 1134 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات في المناطق الفلسطينية بالضفة الغربية إلى أكثر من 86 ألف إصابة.

شكرًا لمُتابعتكم، وميلاد مجيد لكم جميعًا!

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع