إيطاليا تحظر أسواق عيد الميلاد بسبب المخاوف من فيروس كورونا

الخميس ١٢ نوفمبر - ٢٠٢٠

شمل مرسوم الحكومة الإيطالية الأخير الصادر في 3 نوفمبر 2020، الذي قسم إيطاليا إلى مناطق حمراء وبرتقالية وصفراء منطقة فتح أسواق الكريسماس معتبراً أنّها تصنّف في الفئة الحمراء أي ذات درجة خطورة مرتفعة.

إلغاء الأسواق الشّعبيّة الميلاديّة في ايطاليا
إلغاء الأسواق الشّعبيّة الميلاديّة في ايطاليا

على الرغم من أن المرسوم لا يحظّر الأسواق الاحتفالية، إلا أنه يحظر المعارض المحلية والمهرجانات. حكمت مقاطعة ترينتينو جنوب تيرول لاحقًا بأن المرسوم يجب أن يشمل أسواق عيد الميلاد التقليدية.

القرار يعمّم على أماكن أخرى

ينطبق هذا القرار على كامل الأراضي الإيطالية. فقد تم أيضًا إلغاء أسواق احتفالية شهيرة أخرى في بولزانو وميرانو وبريسانون وبرونيكو وفيبيتينو في عيد الميلاد 2020. كان عام 2020 سيشهد النسخة السابعة والعشرين من السوق في ترينتو، المدينة الرئيسية، والتي تُعرف غالبًا باسم “مدينة الكريسماس”. كان من المقرر إطلاقها في 21 نوفمبر. اتخذ عمدة المدينة، فرانكو ياناسيلي، قرارًا صعبًا ولكنه ضروري بإلغاء الحدث الاحتفالي، وهو الأمر الذي سيكون بمثابة ضربة لقطاع السياحة في المنطقة والاقتصاد المحلي الذي ينبض بالحياة خلال فصل الشتاء.

 الوباء سيضرب القطاع السياحي

تم إنشاء أكثر من 560 سوقًا لعيد الميلاد في إيطاليا، وقد اجتذبت في السنوات الأخيرة معدّل 13 مليون زائر وبلغ إجمالي مبيعاتها أكثر من 780 مليون يورو، وشارك في النشاط 28 ألف عارض، معظمهم من الباعة الجائلين والحرفيين ووكلاء السفر. أيضًا، تم تحقيق مكاسب مالية كبيرة في المواقع المختلفة التي استضافت أسواق التسوق النموذجية قبل عيد الميلاد. مع استمرار حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء إيطاليا، أدخلت الحكومة بالفعل إجراءات وقيود جديدة. ويبدو أن الوباء سيؤثر على موسم السياحة الشتوية في إيطاليا بقدر ما أثر على العطلة الصيفية.

شكراً للمتابعة، على أمل أن يستعيد قطاع السياحة عافيته بعد الفيروس.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع