إيطاليا تعزّز قيود السّفر...اختبار كورونا إلزاميًا لجميع الوافدين من الاتحاد الأوروبي!

شاركوا المقال

ستطلب الحكومة الإيطالية من كل شخص يصل من دول في الاتحاد الأوروبي أو منطقة شنغن إجراء اختبار للتأكّد من النتيجة السّلبيّة قبل دخول إيطاليا.

بموجب مرسوم الطوارئ، ستطلب الحكومة الإيطالية من كل شخص يصل من دول في الاتحاد الأوروبي أو منطقة شنغن إجراء اختبار للتأكّد من النتيجة السّلبيّة قبل دخول إيطاليا.

تسري القاعدة الجديدة اعتبارًا من 10 ديسمبر.على عكس الطلبات السابقة، فإنها تنص على أن المسافرين سيحتاجون إلى الخضوع للاختبار قبل الوصول إلى إيطاليا. 

الإختبار قبل الوصول إلى الوجهة

حتى الآن، لم يخضع سوى عدد قليل من البلدان، بما في ذلك إسبانيا والمملكة المتحدة  للاختبار الإلزامي. تقدم المطارات اختبارات سريعة مجانية أيضاً. ينص المرسوم الجديد، على أنه يجب على المسافرين أن يُظهروا لشركات الطيران نتيجة اختبار سلبية خلال 48 ساعة قبل بدء رحلتهم.

ينطبق هذا الشرط على الأشخاص المغادرين من جميع دول الاتحاد الأوروبي أو منطقة شنغن، وكذلك المملكة المتحدة. ينطبق أيضاً على أي شخص أقام أو عَبَرَ إحدى هذه البلدان في أي وقت خلال الـ 14 يومًا الماضية.

الفرق يوم واحد وإلّا...

العديد من الأشخاص يخططون للوصول إلى إيطاليا قبل 20 ديسمبر. نظرًا لأنه اعتبارًا من 21 ديسمبر، سيتعين على كل من يصل إلى إيطاليا أن يخضع للحجر الصحي لمدة أسبوعين. أمّا إذا وصا قبل فعليه إجراء الفحوصات اللّازمة من دون حجر. لكن سينتهي مطلب الحجر الصحي الشامل في السادس من يناير. هناك استثناءات لقواعد الاختبار والحجر الصحي لطاقم الرحلة والعاملين عبر الحدود وموظفي الرعاية الصحية والأشخاص الذين يمرون عبر إيطاليا لمدة 36 ساعة أو أقل وغيرهم ممن يسافرون لأسباب عاجلة.

شكراً للمتابعة، يمكنكم متابعتنا دائماً للإطّلاع على مستجدّات السّفر.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


أكثر المقالات قراءة