الأوروغواي تبقي الحدود مغلقة أمام السياحة حتى عام 2021 على الأقلّ!

السبت ٣١ أكتوبر - ٢٠٢٠

اتخذت الأوروغواي، الدولة التي تحظى بتقدير كبير من قبل العديد من الدول بسبب تعاملها الناجح مع فيروس كورونا، قرارًا بإبقاء الحدود مغلقة.

الأوروغواي مغلقة بسبب كورونا
الأوروغواي مغلقة بسبب كورونا

جاء قرار الأوروغواي بسبب زيادة المخاطر في جميع أنحاء العالم. لذلك قرّرت ان تبقى مغلقة أمام السياحة الدولية، حتى عام 2021 على الأقل.

إغلاقٌ تام تفادياً لسيناريو كارثي

يبدأ موسم الصيف في الأوروغواي في ديسمبر وعادةً ما يكون مزدحمًا بأسراب السياح الوافدين. لكن الحكومة قررت هذا العام إبقاء الحدود مغلقة تفادياً لسيناريو كارثي مع الفيروس. قد جاء في بيان على الصفحة الرسمية لوزارة السياحة ما يلي “اتخذت الحكومة الوطنية هذا القرار الصعب، بعد انتشار كورونا في بلدنا وأيضًا بناءً على التجربة العالمية مع الفيروس”.

للمساعدة في اتخاذ هذا القرار، نظرت الحكومة نحو الدول الأخرى التي بدأت في إعادة فتح أبوابها، مثل أيسلندا وكوستاريكا. حتى مع قيودها والفحوصات الصحية، شهدت كلاهما ارتفاعًا في الحالات.

الحدود مغلقة والإقفال حتى 2021

حالات الأوروغواي لا تزال منخفضة جزئيّاً، اذ لم تسجّل سوى 3044 حالة إجمالية و57 حالة وفاة. وهو جزء ضئيل للغاية من الأرقام المبلّغ عنها من الجارتين البرازيل والأرجنتين. لكن تتوقع السلطات المحلية أن تظل الحدود مغلقة طوال الفترة المتبقية من عام 2020، والإغلاق يستمر حتى عام 2021. لكنها ربما لن تفتح للسيّاح حتى مارس أو أبريل 2021. اذا كنتم من محبّي السفر إلى الأوروغواي ما عليكم سوى الإنتظار لرفع القيود وعندها السفر بأمان. شكراً لإصغائكم!  

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع