الخطوط الجوية الفرنسية تستأنف رحلاتها إلى ليبيريا بأحدث جيل من الطائرات

الأربعاء ٢٥ نوفمبر - ٢٠٢٠

هبطت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية (آير فرانس) من طراز إيرباص A350 في مطار روبرتس الدولي في العاصمة الليبرية مونروفيا يوم الخميس 19 نوفمبر. جاءت هذه الرحلة من باريس إلى مونروفيا بمثابة إعلان عن استئناف رحلات الخطوط الفرنسية إلى ليبيريا.

 يُذكر أنه قد تمّ تعليق رحلات الخطوط الفرنسية إلى ليبيريا أثناء إدارة الرئيسة السابقة إلين جونسون سيرليف في العام 2011.

air france airbus
طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية (آير فرانس)

تعزيز العلاقات بين فرنسا وليبيريا

قال نائب رئيس الخطوط الجوية الفرنسية لإفريقيا السيد هنري هوركاد أن الرحلة الجديدة ترمز للشراكة القوية بين فرنسا وليبيريا. وأوضح أنها ستهدف بلا شك إلى تعزيز علاقات العمل والصداقة والثقافة بين البلدين. وذكر أنها ستعزز أيضًا الأعمال التجارية بين ليبيريا وبقية العالم. مضيفًا أن مركز الخطوط الجوية في باريس شارل ديغول يوفر روابط ممتازة مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ولبنان والهند والصين وغيرها من الدول.

وأكّد أنه "من خلال ربط مونروفيا بباريس وبقية العالم، تهدف الخطوط الفرنسية إلى دعم الديناميكية الاقتصادية في ليبيريا. لا داعي لذكر أن فرص العمل مع ليبيريا رائعة وأن الخطوط الفرنسية ستكون هناك لدعمها".

ووفقا له، فإن شركة الطيران ستُمكّن الشركات الدولية من توسيع وجودها وأنشطتها مع شركائها الليبيريين. كما لفت إلى أن عودة الخطوط الجوية الفرنسية ستعزز فرص السياحة التي توفرها المواقع الطبيعية الخلابة في البلاد والتنوع الاستثنائي لتراث ليبيريا.

ليبيريا تمتلك قدرات تساهم في تحقيق النجاح

قال المدير العام لهيئة مطار ليبيريا (LAA)  إن عودة الخطوط الجوية الفرنسية تعكس قدرة ليبيريا ليس فقط على المنافسة، بل أيضًا على الازدهار في القطاع الاقتصادي. وأضاف أنها تعكس النجاح الملحوظ الذي حققته الخطوط الجوية الفرنسية في ربط إفريقيا ببقية العالم، وفي ربط الأفارقة ببعضهم البعض.

وأردف قائلاً: "يُظهر قطاع الطيران لدينا للعالم ما يمكن تحقيقه في ليبيريا. وأن الشركات ذات المستوى العالمي يمكن أن تزدهر هنا. وأن ليبيريا توفر أرضًا خصبة للشركات لتحقيق النجاح".

شكرًا لقراءة مقالنا. تابعونا للإطلاع على آخر المستجدات في أخبار السفر.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع