المملكة العربية السعودية تستعدّ لِقِمّة “مستقبل الضيافة”

الأحد ٢٥ أكتوبر - ٢٠٢٠

تتوجّه عُيون مجتمع السّفر غدًا وبعدَ غدٍ إلى قمة “مُستقبل الضّيافة”، وهو مؤتمر افتراضي يهدِف إلى مُناقشة الأفكار والتصدّي للتحديات التي تواجه قطاع الضيافة.

تُنظّم هذه القمّة وزارة السياحة بالمملكة العربية السعودية والأمانة العامة لمجموعة العشرين (G20)، ضمن برنامج المؤتمرات الدّولية المُقامة تكريمًا لرئاسة المملكة لمجموعة العشرين لعام 2020.

يتوقّع أن تكون هذه القمّة أحد أكثر التجمّعات تأثيرًا في عالم الضّيافة. وهي ستُبثُّ عبر منصّة “Bench Digital” المُتطوّرة حيث سيحظى المُشاركون بتجربة واقعيّة خلال زيارة معرض افتراضيّ والاستفادة من تقنيّات التواصل عبر الفيديو بين المُشاركين ومزايا التحاور بينهم.

وسينضمّ إلى هذا المؤتمر القيِّم ما يَفوقُ المئة متحدّث والألاف من الحاضرين.

قمّة مستقبل الضيافة
قمّة مستقبل الضيافة

الأهداف المُتوقّعة لقمّة “مستقبل الضيافة”

قال نائب وزير السياحة لشؤون جذب الاستثمارات السّعوديّ محمود عبد الهادي إنّ المملكة السعودية ستُدير نقاشات حول مُستقبل السّياحة والسفّر من أجل تخطيط جميع المعنيّين لمستقبل مستدام لهذا القطاع. وأضاف إنّ القمّة تهدفُ إلى إجراء محادثات مُهمّة وإنشاء روابط وعلاقات قويّة بين الدّول لتدعم بعضها البعض في تطوير قطاع الضيافة.

وأكّد رئيس مجلس إدارة Bench Digital جوناثان ورسلي على ضرورة إجتماع متخصّصي قطاع الضيافة من جميع أنحاء العالم ليعملوا سويًّا على جعله يستعيد نشاطه وحركته. واعتبر أنّ هذه القمّة ليست منصّة قويّة لمُشاركات المُمارسات الحديثة والريادة الفكرية السياحية فحسب، بل أيضًا إثبات أهميّتة القمّة كمنصّة تُساعد قطاع الضيافة على التغلّب على التحدّيات وتخطّيها أقوى من ذي قبل.

ووفقًا لـ”ورسلي”، يُركّز المؤتمر أيضًا على دعم القوى العاملة وجذب أصحاب المواهب للانضمام إلى صفوف قطاع الضّيافة، حيث يُعتبر إعداد قوى عاملة ماهرة عُنصرًا بالغ الأهمّية من أجل مواكبة الطلب عليها في هذا القطاع.

ولهذه الأسباب، إنّ مؤتمر “مستقبل الضيافة” الذي تستضيفه السعودية في 26 و27 أكتوبر/تشرين الأول، يُعطي فرصة للتفاعل مع العاملين في هذا القطاع والتواصل معهم في المستقبل، وبالتالي جعل القطاع خيارًا وظيفيًّا جاذبًا.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع