السعوديّة تُخطّط إلى زيادة المُرشدين السياحيّين إلى 13 ألف مُرشد

الخميس ١٥ أكتوبر - ٢٠٢٠

تعمل المملكة العربيّة السعودية على زيادة عدد المُرشدين السياحيّين إلى 13 ألف مُرشد بحلول عام 2030 لتقديم الخدمات لحوالى 20% من 100 مليون سائِح.

قال رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للإرشاد السياحي سطام البلوي إنّ عدد المُرشدين السياحيّين قبل نحو عامين كان حوالى 600 مُرشد، أمّا الآن فقد وصل العدد إلى 900 مُرشد.

وقد خطّطت وزارة السياحة السعودية لزيادة عدد المواقع السياحية بنسبة تفوق الـ 150% في أقل من عامين، ممّا يدلُّ على حرص الحكومة السعودية على تحسين هذا القطاع. وهي تهدف أيضًا إلى زيادة مُساهمة السياحة في الناتج المحلّي الإجمالي للمملكة من 3% إلى 10%، وبالتالي خلق ما يُقارب مليون فرصة عمل جديدة في هذا القطاع.

أوضح البلوي أنّ عسير احتلّت الصدارة خلال موسم الصيف السّعودي من حيث عدد السيّاح، وإنّ “حصّة الأسد”  كانت من نصيبها. فقد إنجذب السيّاح بشدّة إلى وجهات مثل تبوك والوجه وأملج وينبع، وهي وجهات تمتلك مواصفات تمكّنها من جذب المزيد من السيّاح في السنوات القادمة، خاصّة مع إطلاق المشاريع الكبرى.

المملكة العربية السعودية
المملكة العربية السعودية

وذكر البلوي أنّ أجر المُشد اليوميّ يعتمد على عناصر عدّة منها مهاراته وخبرته وقدرته على اكتساب ثقة مُنظّمي الرحلات السياحية. فبعضهم يكسب ما يتراوح بين الألف والـ1500 ريال سعودي (267 إلى 400 دولار أميركي)، بينما يتراوح أجر البعض الآخر بين 300 و500 ريال سعودي (80 إلى 133 دولار أميركي).

وعند الحيث عن ارتفاع أسعار الفنادق والمطاعم، قال البلوي إنّ السوق خاضع لقانون العرض والطلب، أي أنّ السّعرَ سيبقى مرتفعًا في حال ندرة الغرف المتوفّرة لاستقبال السيّاح.

وأضاف أن قطاع الفنادق بحاجة إلى المزيد من الاستثمارات، فالسياحة تمثّل فرصة حقيقيّة لتغيير النظرة النمطيّة السائدة عن المجتمع السّعودي.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع