السعوديّون يتجنّبون السفر إلى تركيّا للسياحة

الأحد ٠٣ يناير - ٢٠٢١

كانت تركيا من بين الوجهات المفضلة للسعوديين، ولكن لأسباب أمنية، لن تكون تركيا بلدًا يقصده السيّاح السعوديّون كما في السابق.

السياحة في تركيا
السياحة في تركيا

تهديدات أمنيّة وصحيّة

يُعرف السعوديون بُحبّهم للسفر الترفيهي، ولكنّ فيروس كورونا وعمليّات الإغلاق الناتجة أثّرت بشكل كبير على قطاع السياحة. كما أضرّت المخاوف الأمنية بقطاع السياحة في تركيا، وأدى انخفاض عدد السياح إلى تفاقم الصعوبات الاقتصادية في البلاد.

وبحسب أرقام وزارة الثقافة والسياحة التركية، فقد انخفض عدد السياح السعوديين الذين زاروا البلاد بشكل كبير في أغسطس بأكثر من 28% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. علاوة على ذلك، انخفض أيضًا عدد الوافدين من الإمارات العربية المتحدة بنحو 16% خلال الفترة نفسها.

كما نشرت السفارة الأميركيّة في تركيا في أكتوبر الماضي تحذيرًا أمنيًّا ذكرت فيه أنّ السفارة تلقّت تقارير موثوقة عن هجمات إرهابية وعمليات اختطاف مُحتملة ضد رعايا أجانب في إسطنبول.

لذا حثّت البعثة الأمريكية المواطنين الأميركيّين على توخّي اليقظة، وتجنّب الحشود، والبقاء في حالة تأهب في المواقع التي يرتادها الأجانب، إضافة إلى مراقبة وسائل الإعلام المحليّة لمعرفة الأخبار باستمرار.

ونشرت السلطات السعودية العديد من إرشادات السفر لمواطنيها الذين يزورون تركيا بعد أن عانى بعضهم من أعمال السرقة والاحتيال.

السعوديّون يفضّلون وجهات أخرى

قال أحد السيّاح السعوديّين لصحيفة عرب نيوز إنّ تركيا بلد جميل حقًا، لكن لا يمكن للمرء أن يشعر بالأمان هناك بعد الآن. ونتيجة لذلك، استبعد هذا السائح تركيّا من قائمة خياراته السياحيّة.

وذكر سائحٌ آخر للصحيفة نفسها إنّه لطالما حلم بزيارة تركيا، لكن التقارير الأخيرة جعلته يُفكّر في زيارة وجهات أخرى. وقال "لماذا يجب أن أذهب إلى بلد أكّدت فيه تقارير إعلامية ومصادر رسمية أن السياح يمكن أن يفقدوا حياتهم؟"

يُذكر أنّ السعوديّين أصبحوا الآن يقترحون أذربيجان وجورجيا وأرمينيا كوجهات سياحية بديلة.

شكرًا للمُتابعة، نرجو أن يكون هذا الخبر قد لاقى إعجابكُم.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع