السياحة في أملج : 6 معالمٌ سياحيّة ووجهاتٌ طبيعيّة في مالديف السعوديّة، لا تفوّتوها!

شاركوا المقال

كما أنّ للمالديف جُزرًا جعلتها المكان الأجمل في العالم برّمته، كذلك في السّعوديّة مدينة "أُملج"!

لمْ تحظَ مدينة أُملج على لقب "مالديف السعوديّة" هباءً. فنظرًا لما تملكه من جواهر طبيعيّة وكنوز أثريّة جعلتها واحدةً من أجمل مدن المملكة.

عُرفت أُملج قديمًا باسم "الحوراء" أيْ "المدينة البيضاء". وتنوّعت التّضاريس فيها، ما بين مناطق ساحليّة وصخريّة وجبليّة. إضافة إلى  معالمها السياحيّة والتاريخيّة الّتي تأسركُم بروعتها.

بدءًا من شواطئها الفيروزيّة ورمالها البيضاء إلى محمّياتها الطبيعيّة وجُزرها المُتناثرة كاللؤلؤ على طول سواحلها. تُطلّ عليكم أملج متربّعةً على طول ساحل البحر الأحمر، بين مدينتي الوجه شمالًا وينبع جنوبًا.

اِذهبوا حيث المالديف، ولكنْ، هذه المرّة إلى مالديف السّعوديّة. اِحزمُوا أمتعتكُم الآن واِكتشفوا الجمال بأنفسكُم!

ما هي أفضل معالم السياحة في أملج ؟

1. تنفّسوا عبق تاريخ أُملج من خلال قصر الإمارة التاريخي

يُعدّ "قصر الإمارة التاريخيّ" واحدًا من أهمّ معالم السياحة في أملج . حيثُ يحظى بمكانة تاريخيّة شاهدًا على حضارة أملج وثقافتها العريقة.

عُرف القصر  سابقًا بـ"قصر الشريف"، نسبةً إلى حاكم أملج الّذي كان من الأشراف. صُمّم على هيئة قلعة، ليُشكّل بذلك مقرّا للإمارة وسكنًا للحاكم. 

إلى أن رُمّم مؤخرًا ليُصبح معلمًا تاريخيّا، تتعرّفون من خلاله على تاريخ أملج، في الحقبة القديمة والحديثة. ويُعدّ منْ ضِمْن الأبنية القليلة القديمة الصّامدة إلى يومنا هذا.

بُنيَ القصر من الصّخور البُركانيّة السّوداء، من موقع الحوراء الأثريّ، وتتضمّن قلعته بوّابة واحدة يترأّسها روشان يصلُ اِرتفاعه إلى حوالي 4 أمتار. داخله درج حلزونيّ، للصعود عليه ومشاهدة المدينة من أعلى.

تكمُن قصّة بناء القصر، عندما جاء قرار من الدولة  العثمانيّة سنة 1304هـ (أيْ سنة 1887م)، ببناء مقرّ خاصّ للحكم. يتمّ من خلاله مراقبة السّفن والملاحة البحريّة.

وعلى الرّغم ممّا تعرّض إليه القصر، من تدميرٍ وهجومٍ عنيف، من قِبَل  القوّات البحريّة الإيطاليّة، إلّا أنّه أُعيد ترميمه من جديد. وصُمّم على نمطِ العمَارة السّائد في مِنطقة السّاحل الغربيّ للمملكة. 

نصيحة شنطة سفر: توجّهوا إلى الغرب قليلًا من القصر، تجدون مسجدًا يُعرف بـ "أبو جبل الأثري". حيثُ يُعدّ من أعتق مساجد أملج التاريخيّة، ويعودُ تاريخ بنائه إلى ما يزيدُ عن 300 عام.

2. عيشوا أجمل أوقاتكُم في منتزه الدقم العام

يقعُ "منتزه الدقم العام" على شاطئ الدقم أملج، الّذي يتميّز بكونه من أجمل شواطئ السعودية، وواحدًا من أفضل وجهات السياحة في أملج .

يُشكّل المنتزه الوجهة الأولى لسُكّان أملج والزّوار  للتّرفيه وقضاء العطلة الصيفيّة. حيثُ المساحات الخضراء الشّاسعة واللعب في الهواء الطّلق، وسط الطبيعة على شاطئ البحر، المُكتسي بأشجار النخيل الشّاهقة.

تجدون عددًا من المرافق الخدميّة والمخيّمات العائليّة والشبابيّة. كذلك، يوجد عددًا من الأكواخ لمُحبّي التّخييم. وليس ذلك فحسب، بلْ تُوجد مناطق مُخصّصة لألعاب الصّغار والبرامج الترفيهيّة.

يمكنكُم اِسْتعراض هِواياتكم ومُشاهدة عروض الخيّالة هُناك. بالإضافة إلى ممارسة الأنشطة الرّياضيّة، من المشي على رماله الناعمة و السباحة في مياهه النقيّة. 

شاهدوا أيضًا: أجمل الأماكن السياحية في نجران

جزر أملج السياحية
جزر أملج السياحية

3. تجوّلوا في مالديف أُملج من خلال جُزرها السياحيّة

وسط الطّبيعة، الّتي تخطفُ الأنظار بسحرها وأرخبيل من الجُزر المُتناثرة كحُبيبات اللؤلؤ على سواحل أملج. الّتي ميّزتها عن غيرها من مدن المملكة الساحليّة وجعلتها من أجمل وجهات السياحة في أملج .

يحتوي  أرخبيل أملج على  أكثر من 103 جزيرة متنوّعة، ما بين رمليّة وصخريّة، تُحيط بها الجبال والبراكين  غير النشطة، وتُسمّى بـ"جزر الحوراء".

جزر أملج السياحية
جزر أملج السياحية

بإمكانكم التّجوّل بين الجزر الساحليّة على متن القارب ومشاهدة عالمٍ آخر من الحياة البحريّة العجيبة في مياه البحر الأحمر. ومن بين أجملها نذكُر :

1. جزيرة جبل حسان 

وتُعرف أيضًا بـ"جزيرة جبل الحساني". تتميّز بكونها أكبر جزر أملج، حيثُ تصلُ مساحتها إلى حواليْ 24 كيلو مترًا. وتبعدُ حواليْ 18 كيلو متر عن شاطئ أملج.

ويقفُ عليها جبل حسان على اِرتفاعٍ يصلُ إلى 200 متر فوق مستوى سطح البحر.

سُميّت بهذا الاسم، نسبةً إلى قبيلة الحساسنة وهي بطن من بطون جهينة، إضافة  لوجود عددٍ من الأملاك الخاصّة لبني حسّان فيها.

2.  جزيرة أم سحر

تقعُ جزيرة "أم سحر" على بُعد حواليْ 15 كيلو متر من أملج. في الجزء الجنوبي الشرقيّ لجزيرة جبل حسان. وتُعدّ واحدةً من أجمل الجُزر الواقعة على البحر الأحمر.

تتميّز بتنوّع الحياة البحريّة فيها، حيثُ تضُمّ أنواعًا عديدةً من الأسماك، كالأسماك القشريّة والعقام والهامور، أو ما يُعرف بـ" الجروبير العربيّ ".

تعدّ الجزيرة ملاذًا هادئًا بعيدًا عن صخب المدينة، حيثُ تقطُن فيها الطّيور المائيّة كطيريْ "العجام" و"النورس".

3. جزر الفوايدة

أمّا عن جزر الفوايدة، فهي تقعُ في الجزء الشماليّ لأملج.

وهي أرخبيل يتكوّن من 6 جزر ذات مساحاتٍ مُختلفة كـ"جزيرة أم جلوف" و"أم الملك" و"أم قشيعات" و"المنقلب" و"جزاية" و"أطاويل".

إنّ أهمّ ما يُميّزها عن غيرها من جُزر أملج الأخرى، أنّها تُعدّ موطنًا لتفريخ الطّيور المُهاجرة. وتتّخذها جميع الطّيور  ممرّا لها في فصليْ الشّتاء والرّبيع.

طالعوا كذلك: أفضل الأماكن السياحية في الطائف

4. زوروا موقع الغبايا الأثريّ 

بعد قضاءِ أوقات مُبهجةٍ على جزر أملج وشواطئها السّاحرة، لا بدّ لنا من التعرّف على مواقعها الأثريّة وكنوزها التراثيّة.

سنذهبُ سويّا إلى "موقع الغبايا الأثريّ". على الرّغم من كونه موقعًا مجهولًا لدى الكثير من السّياح والزّوار، إلّا أنّه يُشكّل أيقونةً تاريخيّةً هامّةً للمملكة العربيّة السّعوديّة.

حيثُ يضمّ  أطلالًا لمدينة أملج القديمة وبقايا آثارٍ عتيقةٍ يرجعُ تاريخها إلى العصر الرُّومانيّ القديم. 

إضافةً إلى أنّه يُعدّ معلمًا سياحيّا لهواة التّاريخ. ومن خلاله ستتعرّفون على تاريخِ وتُراث المدينة و كذلك العوامل التّاريخيّة والحضاريّة الّتي مرّت عليها طِوال السّنوات الماضية.

5. شاهدوا الطيور البحريّة على شاطئ  رأس الشبعان

يُعدّ "شاطئ رأس الشبعان" من أجمل شواطئ أملج. حيثُ يقصده السُكّان المحليّون والسّياح ليستجمّوا ويقضُوا أمتع أوقاتهم على رماله البيضاء النّاعمة وليغوصوا  في أعماق مياهه، بين شِعابه المرجانيّة الملوّنة والمتناثرة في أعماق البحر.

يبعُدُ الشاطئ حواليْ 3 كيلومترات  نحو الجنوب من أملج. ويضُمّ تجويفات صخريّة من شأنها توّفر بيئة ملائمة للعديد من الطيور البحريّة والسلاطعين.

كما أنّه يتميّز بتعدّد خلجانه و عُمق مياهه الضّحل، الّذي يجعله من أكثر الشّواطئ أمانًا لممارسة السّباحة عليه من قِبل العائلات وخاصّة الأطفال.

نصيحة شنطة سفر: في حال أردتم ممارسة التّخييم على الشاطئ، ننصحكُم بضرورة التوجّه إلى "مركز خفر السواحل" الواقع على ميناء رأس الشبعان، من أجل الحصول على تصريح التّخييم، حتّى يتمّ التعرّف فيما بعد على موقعكم في حال حدوث ث أي طارئ.

تعرّفوا على: أهمّ معالم جزيرة فرسان 

6. جدّدوا نشاطكُم بزيارة منتزه شاطئ أملج

منتزه شاطئ أملج، القابعُ على طريق الأمير "عبد المجيد بن عبد العزيز". هو واحدٌ من أشهر المنتزهات في أملج وأكثرها ازدحامًا من قبل السّيّاح.

إنّ أهمّ ما يميّزه عن غيره من الأماكن السياحيّة، كونه مُحاط  بتنوّع جغرافيّ فريد من نوعه، فيه البحار والسهول والجبال، إضافةً إلى الجزر الطبيعيّة الّتي تنفرد بنعومة رمالها البيضاء ونقاوة مياهها الزرقاء.

المنتزه مُزيّن بغطاء نباتيّ ومُحاطٌ بعدد من القُرى الأثريّة، الّتي يرجعُ معظمها إلى حقبةِ الحضارة الإسلاميّة.

يمكنكُم اِصْطِحاب أصدقائكم في رحلةٍ للاستجمام أو ممارسة هواياتكُم ومختلف الأنشطة الرياضيّة ككرة السّلة والسباحة والغوص وتجربة ركوب القوارب ومشاهدة الحياة البحريّة فيه: السلاحف البحريّة والدلافين والشّعب المرجانيّة وغيرها موجودة هناك..

اكتشفوا أيضًا: معالم المملكة العربية السعودية

إحداثيّات نصائحنا لـ السياحة في أملج :

لقد كانت رحلةً موفّقةً معكُم يا أصدقاء، نتمنّى أنْ تكونوا قد اِسْتمتعُم بجولتنا السياحيّة بين أفضل معالم السياحة في أملج . اكتبوا لنا في التّعليقات أدناه عن الوجهات السياحيّة الّتي نالت إعجابكُم و تودّون زيارتها مُستقبلًا.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


أكثر المقالات قراءة