السّياحة في لومبوك: كُونوا على موعدٍ مع أهمّ 6 مَعالم لِجزيرةِ الأَحْلام!

الأحد ٢٧ سبتمبر - ٢٠٢٠

المُختصر المُفيد للسّياحة في لومبوك: رَوِّحُوا عن أنْفُسِكم في جُزر جيلي. تسلّقوا قِمّة جبل رينجاني. لا تنْسُوا شِراء المَوْز عند زيارتكم غابة بوسوك للقرود. تعرّفوا على الثّقافة التقليديّة في قرية ساساك ساد. تجولوّا في مناطقِ جَذْب سينغيغي. اِستجمّوا في أجملِ شواطِئ كوتا. أتُريدون التَّفاصيل المُمْتِعة؟ اِقْرؤُوا جميعَ نصائحنا أدناه!

من منّا لا يعشقُ سِحْر الطّبيعة وروائِعها؟ هل تُفكّرون بالسّفر إلى أندونيسيا؟

رافِقُونا إلى جزيرة الأحلام، وعِيشوا الأجواءَ بِحذافيرها!

صور بالي

مَرْحبًا بكُم في الجزيرةِ الإنْدونيسيّة “لومبوك”، إذا كُنتم حدِيثِي الزواج وتبحثُون عن ملاذٍ هادئٍ ورُومانسيّ، ستجِدُون في لومبوك كُلّ ما يُسعدكم ويُشعركُم بالرّاحة! 

تقعُ لومبوك غرب إنْدونيسيا، وبالتّحديد في مُقاطعةِ “نوسا تِنجارا”، وتبلغُ مساحتها ما يُقارب 4,7 كيلو مترًا مُربّعًا.

وتحْتضنُ جُزر جيلي الّتي صُنَفت ضِمنَ أجْمل شواطئ أنْدونيسيا. كذلك ستجدون بها الشّاطئ الورديّ. وهو واحدٌ من أشهرِ الشّواطئ الورديّة السّبعة في العالم. كَمَا تتميّز حدائِقُها بالتّنوّع الحَيَوانيّ، فهُناك حديقة للفِيَلة وأُخرى خاصّة بالقُرود. ناهيكم عن الحُقول النباتيّة كحُقول الأرز الخضراء.

فجَمَال طبيعتِها لا يَقّل رَوْعة عنْ جارتِها “جزيرة بالي“، الّتي يُطلقُ عليها البعض اِسمْ “جَنّة الله على الأرض”. لذلك، ستعيشُون أيّامًا من أجملِ أيّام حَياتِكُم في لومبوك، الّتي تجمعُ بيْن المُغامرةِ على جِبالها والاسْتجمام والرُومانسيّة على شواطِئها، والتّعرفِ على ثقافتِها التّقليديّة من خلال أسْواقِها ومتاجرِها.

لنْ نُطيل عليْكم، هيّا لنتعرّف معًا على أفْضلِ 6 مناطق جذبٍ سياحيّة فيها، الّتي يرتادها السّياح من مُختلف بِلاد العالم!

ما هي أهمّ المعالم السّياحيّة في جزيرة لومبوك؟

جزر جيلي
جزر جيلي
The Gili islands

1. رَوِّحُوا عن أنْفُسِكم في جُزر جيلي

تقعُ “جزر جيلي” في الجهة الشّماليّة الغربيّة من جزيرة لومبوك. تَعْني كلمة “جيلي” في لغة السّاساك “الجُزر الصّغيرة”.

تتألّف جيلي من ثلاثةِ جُزرٍ صغيرة، و أهمّ ما يُميّزُها هو أنّ لِكُلٍّ منها سِحْرها و جاذبيّتها الخاصّة. فكُلّ جزيرةٍ تُقدّم شيئًا مُميّزًا عنْ الأُخرى، وهذا ما جَعَلها من أكثرِ المَعالم السّياحيّة جَذْبًا للسُّياح. والجُزُر الثّلاث هِيَ:

جيلي تراوانجان

تُعدّ جزيرة “جيلي تراوانجان” الأكْبر والأكْثر شَعبيّة من جزيرتيْ “مينو جيلي” و”جيلي آير”.

سُميّت بـ”جزيرة الحَفلات”، فهِيَ المكانُ الأفْضل، إذا كُنتم مِنْ مُحبّي أجواء الاحْتفالات والتّرفيه. حيثُ ستجدون الأكواخ الشاطئيّة وعددًا من المطاعمِ الّتي تُقدّم المأكولات الأندونيسيّة والعالميّة والمُنتجعات الفاخِرة الّتي تنتشِرُ على طُول الشاطِئ.

كذلِك، هناك مراكز خاصّة لِتعليمِ رياضة الغَوْص. فبإمكانِكُم زيارتها لتتعلّمون مَهارة جديدة، وتسْتمتِعون بممارستِها داخل أعماق الشّاطِئ لِتُشاهدُون جَمَال الشُّعب المُرجانيّة المُلوّنة والطّحالب البحريّة. 

جيلي مينو

هِيَ الجزيرة الأصْغر من بين الجُزر الثّلاث، والأكْثر هُدوءًا بعِيدًا عن صَخَب جَزِيرة “جيلي تراوانجان”.

وتُعدُّ الملاذَ الأجَمل لِمن يُريدون قضاء شهر العَسَل، ومِمّن يبحثُون عن العُزلة والانْفراد.

سِيروا على رمال الشّاطِئ البيضاء النّاعمة، واقْضُوا وقتًا مُمتعًا في السّباحة في مياهِه الفيروزيّة النّقيّة. وبعد ذلك استريحُوا داخل أكواخ القشّ المُنْتشرة على الشاطِئ، وانْعمُوا براحةٍ وهُدوء لا مَثيل لَهُما. 

جيلي آير

تُعدّ الجزيرة الأكْثر سُكّانًا من بين جُزر جيلي. ومُعظم سُكّانها من المُسْلمين، لذلك، لن تشعُروا أنّكم في بلدٍ أجنبيّ.

تقعُ “جيلي آير” شرق جزيرة تراوانجان، والأقرب إلى ساحل جزيرة لومبوك.

أثناء رحلتِكم في “جيلي آير”، تتثقّفوا قليلًا عن أطباقها التقليديّة، فهُناك أماكِن لتعّلم دُروس الطّهي على أيدي طُهاةٍ ذوي خِبرة.

نصيحة شنطة سفر: يُمنع كُليًّا دخول الجزيرة بالدرّاجة النّارية أو السّيارة، حيثُ يُمكنكُم التجوّل بالدّراجاتٍ الهوائيّة، أو بواسِطة عَربة للخيول تُسمّى “سيدومو”، الّتي تستخدم عجلاتٍ خشبيّةٍ كبيرة يقُودها الحِصَان.

اِقرؤوا المزيد:  لرحلة في أحضان الطّبيعة، زُوروا هذه المعالم في بالي

جبل رينجاني
جبل رينجاني
Gunung Rinjani

2. تسلّقوا قِمّة جبل رينجاني

يُعدّ جبل رينجاني ثاني أعلى قمّة جبليّة بركانيّة في إندونيسيا، وواحدًا من أهمّ المعالم السّياحيّة في لومبوك.

يرتفعُ الجبل حواليْ 3726 مترًا عن مُسْتوى سطح الأرض، حيثُ يتبعُ المدينة الأندونيسيّة “ريجنسي لومبوك الشّمالية” الواقعةِ في “نوسا تِنجارا الغربيّة”.

خُوضوا تجربةِ التسلّق إلى قمّة البُركان، و رافِقوا أصدقائكُم بهذه المُغامرة والتقطوا صُورًا من أعلى الجَبَل، والمعالِم المُحيطة به مِن كُهوفٍ وغَاباتٍ خِصْبة.

إذا ما نظرتُم إلى فَوْهة البُركان، ستجِدون بِداخِله بُحيرة بُركانيّة وكذلك يَنابيع ساخِنة علاجيّة لمن يُعانون من الأمراض الجِلْديّة.

بَعْد الانتهاءِ مِن رِحْلتِكُم، سِيروا نحو حديقة جبل رينجاني الوطنيّة، وشاهدوا النّباتات والحيوانات الاستوائيّة هُناك.

نصيحة شنطة سفر: قَبل المُجازفة بالصّعود إلى أعلى قمّة الجّبل البُركانيّة، عليكُم التأكّد من النّشاط البُركانيّ، فلا تُخاطروا بالتسلّق إلى البركان وهو في حالةٍ نشطة جدًّا.

غابة بوسك للقرود
غابة بوسك للقرود
Pusuk Monkey Forest

3. لا تنْسَوْا شِراء المَوْز عِند زيارتكم غابة بوسوك للقرود

تقعُ “غابة بوسوك للقرود” شمال غرب جزيرة لومبوك، وهِيَ غابة مأهولة بمئات القُرود.

اِشْتروا المَوْز والفُول السودانيّ لإطعام القُرود، ولا تنسُوا اصطحاب أطفالِكُم للاستمتاع بِمُشاهدة واللّعب مع أنواعٍ مُختلفةٍ من القُرود المُروّضة والتقاط صُورٍ جميلة معهُم.

مِن المُدهش في هذه القِردة هو أنّها تستوْلي على أغراضِكُم، حيث يقُول أحَدَ الزائرين إلى الغابة بأنّه كان يضعُ زُجاجة الماء خارج حقيبته، وعندما أراد أنْ يسترخِي تحت الاشْجار. وإذ فجأة اقترب مِنه قِرْدٌ فاستولى على زُجاجة الماء الخاصّة به، وليس ذلك فحسب، بل وفتح الزجاجة وشربها أمام عيْنيْه، على الرّغم من إغلاقه الزجاجة بإحكامٍ شديد. 

لذلك كُونوا حَذِرين عندَ التّعامل مع هذه الحيوانات البريّة وراقِبوا أغراضكُم.

اكتشفوا أيضًا: هل تعرفون هذه الجزيرة الساحرة؟ اكتشفوا بالي

قرية ساساك ساد
قرية ساساك ساد
Sade Village

 4. تعرَّفوا على الثّقافة التقليديّة في قرية ساساك ساد

قرية ساساك التقليديّة هي من أكْثر الأماكن الأثريّة في لومبوك، حيثُ سُمّيت كذلك نسبةً إلى سُكّانها الأصليّين “شعْب السّاساك”. الّذين يُشكّلون الغالبيّة العُظمى من سُكّانها.

عند زِيارتِكمُ القرية ستغُوصُون في عَرَاقَةِ تفاصيلها المُتمثّلة بشوارعها ومنازلها التقليديّة، فواجهة منازلها الخارجيّة مُصنوعة من الخشب والخيزران وأوراق القشّ، والأرضيّة مصنوعة من الطّين، والغريب في ذلك، بأنّهم يصقلُونها بشكلٍ دوريّ بـ”روث البقر”.

لازالُوا إلى يومِنا هذا يحتفظُون بِتُراثهِم القديم، حيثُ سيشدّ اِنتباهكُم مَلابسهُم وطقوسِهُم التقليديّة مِن رقصاتِهُم التقليديّة وعزفِهم المُميّز على مُختلف الآلات، وعُروض الرّقص الخاصّة بهم وتُسمّى بـ” جندانج بيليك”، المُقدّمة عند اسْتقبال الزُوّار والسُيّاح. وهُناك رقصة للأطفال تُسمّى بـ” رقصة بيتوك”.

ناهيكُم عن مشغُولاتِهم اليدويّة، الّتي يبيعونها في أكشاكٍ صغيرةٍ. ويُمكنكم شِراء هدايا تِذكاريّة بأسعارٍ مُناسبة.

سينغيغي
سينغيغي
Senggigi

 5. تجولوّا في مناطقِ جَذْب سينغيغي

سينغيغي هِيَ واحدةٌ من أجْمل المناطقِ السّياحيّة في لومبوك، فهِي أشْبه بمنتجعٍ كبيرٍ يضُمّ المَقاهي والمَطاعم الّتي تُقدّم أشهى المأكولات الأندونيسيّة والعالميّة. وبها فنادق فاخِرة.

زُوروا شاطي سينجيجي. وجرّبوا رياضات رُكوب الأمْواج والغوْص لِمُشاهدةِ مجموعة مُتنوّعة من الحياة البحريّة والشُّعب المرْجانيّة المُلوّنة.

سِيرُوا تحت أشعّة الشّمس وشاهِدُوا رَوْعة الجِبال المَكْسُوّة بالغَابات و تذوّقوا عصير جوز الهند المُميّز بطعمه اللذيذ. وفي المساء، تجوّلوا في الشوارع، حيثُ العَزف المُوسيقيّ المُباشر.

لا تفوّتوا : أجمل النشاطات في بالي الساحرة

كوتا
كوتا
Kuta

6. اِستجمّوا في أجملِ شواطِئ كوتا

تقعُ كُوتا على الساحلِ الجنوبيّ لِجزيرة لومبوك، غرب مُقاطعة “نُوسا تِنجارا”.

تتميّز كوتا بِمُقوّمات جَماليّة طبيعيّة بِدءًا بمناظرها الطّبيعيّة المُتعرّجة من مُنحدرات وجِبال، وُصُولًا إلى سواحل شواطِئها، الّتي تُعدّ من الأجملَ في إندونيسيا.

لن تكْتمل رحْلتكُم إلى كوتا دون زيارة شاطئها، اِجلسوُا على رِماله الناعمة، واسْتَمِعُوا إلى المُوسيقى أمام مياهه اللازورديّة الصافية، والتقطوُا صُورًا رائعة لِغُروب الشّمس.

ولا تُفوِّتُوا مُمارسةَ الرياضات المُفضّلة لكُم كالسِباحة والغطس وصيد الأسماك، والكُرة الشاطئيّة، وكُرة الطّائرة. هُناك العديد من الأنشطة الّتي تنتَظِرُكُم فيها.

بعدَ ذلك، تذّوقوا أشهى المَأكولاتِ والأطْعمة البحريّة من المطاعم المُنْتشرةِ على امتداد سواحِلها.

طالِعُوا أيضًا:  أماكن يجب عليكم زيارتها في جاكرتا

إحْداثيّات نصائِحنا للسياحة في لومبوك: 

نشْكُركم أصدقائنا على مُطالعة هذا المقال. هل ذهَبْتُم إلى لومبوك من قَبْلُ؟ بِرأيكُم أيُّ المَعالم قد أعجبتكُم أكثر؟ نَدْعُوكُم إلى مُشاركةِ تَجَاربِكُم في التّعليقات أدناه!


مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع