9 من بين كلّ 10 شباب سعوديّين يرغبون بالعمل في قطاع السياحة

الأحد ٢٩ نوفمبر - ٢٠٢٠

أصدرت شركة البحر الأحمر للتطوير (TRSDC) نتائج دراسة جديدة حول تصوّرات الشباب السعودي وأولياء أمورهم تجاه قطاعي السياحة والضيافة.

الشباب السعودي يميل إلى مهن السياحة
الشباب السعودي يميل إلى مهن السياحة

وبعد إجراء أكثر من 85 مُقابلة، وجدت الدراسة أن الشباب السعودي أصبح أقل اهتمامًا بالمهن في القطاعات "التقليدية" مثل البتروكيماويات والنفط والغاز. كما أنّهم يفضّلون قطاعات النّمو الاستراتيجيّ التي تتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030.

وفي الإجمال، أظهرت النتائج أنّ تسعة من كلّ 10 (91٪) من الشباب السعوديين مُهتمّون بممارسة مهنة في السياحة، مقارنة بأكثر من ثلاثة أرباع (77٪) من المهتمين بمهنة البتروكيماويات.

دور الشركة في تطوير السياحة

قال الرئيس التنفيذي لشركة TRSDC جون باجانو: "نحن نشهد البداية فحسب لتحوّل اقتصاد السعودية إلى اقتصاد جديد أكثر تنوعًا، حيث ستتاح الفرصة للأجيال القادمة لأداء أدوارهم."

وأضاف إنّ مهن السياحة والضيافة تقدم مجموعة من الفرص لا مثيل لها. فمن المُمكن أين يُصبح المرء مُديرًا لمجموعة فنادق دولية، أو طاهيًا، أو رائد أعمال على مستوى عالمي.

إن شركة البحر الأحمر للتطوير تعملُ في قلب هذا القطاع الناشئ. وبمجرد الانتهاء من مشروعها الجديد، ستقوم بدعم حوالى 70 ألف وظيفة سياحيّة متنوّعة، موفّرة بذلك فرصًا للناس في أنحاء البلاد.

تطلّعات الشباب السعوديّ

يقرّ الشباب السعودي وأولياء أمورهم بالأدوار التي ستلعبها السياحة والضيافة في الاقتصاد الجديد للبلاد. وفي هذا السياق، يعتقد ثلثاهم (69٪) أنّ هذه القطاعات ستصبح أكثر أهمية للاقتصاد السعودي في السنوات العشر المُقبلة.

كما أنّهم متفائلون بأنّ هذه الأدوار ستكون محركًا رئيسيًا لتوظيف المواطنين السعوديين، حيث يعتقد أكثر من ثلثي (69٪) من الشباب السعودي أن التوسّع في قطاعات السياحة والضيافة سيوفر فرص عمل إضافيّة للسعوديين.

إنّ الدافع وراء اهتمام الشباب السعودي بالعمل في هذه المجالات هو توقعاتُهم لنمط الحياة التي ستوفّرها. يعتقد أكثر من ثمانية من كل 10 منهم (84٪) أنّ مهن السياحة والضيافة ستمنحهم الراتب والموارد التي تتماشى مع تطلّعاتهم.

شكرًا لقراءة خبر اليوم، تابعونا لنوافيكم يوميًّا بأحدث أخبار السّفر.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع