المجلس العالمي للسفر والسياحة يقدّم جلسات لتأثير كورونا على القطاع

الجمعة ١٣ نوفمبر - ٢٠٢٠

يقدم المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC)، الذي يمثل القطاع الخاص العالمي، ثاني فعالياته في سلسلة من الأحداث الافتراضية التي تركز على السفر والسياحة.

نحو التعافي وإعادة البناء
نحو التعافي وإعادة البناء

تم تصميم سلسلة أحداث “الصوت الواحد” لتسليط الضوء على التأثير لفيروس كوفيد -19 على قطاع السفر والسياحة العالمي وكيف أن اتباع نهج منسق دوليًا أمر حيوي لقيادتنا على طريق التعافي. تركز السلسلة على كيف ولماذا يحتاج القطاع إلى العمل معًا من أجل استعادة مئات الملايين من الوظائف المفقودة.

تفاصيل الحدث

سيعقد الحدث في ثلاث جلسات، يديرها ريتشارد كويست، مذيع “CNN” وروز أتكنز، مقدم بي بي سي نيوز. 

ستنظر الجلسة الأولى في مستقبل السفر والسياحة بعد “COVID-19”. ستضم جلوريا جيفارا، الرئيس والمدير التنفيذي لمركز التجارة العالمي. كريستوف وولف، رئيس صناعات التنقل، وفانغ ليو، الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي.

ستستكشف الجلسة الثانية طرقًا لكسر الحواجز التي تعترض السفر، مثل الحجر الصحي وقيود السفر. سيضم بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي الدولية.

ستعكس الجلسة الثالثة التأثير الاجتماعي الدائم للسفر والسياحة. حيث تبحث في الطرق التي تفيد بها السياحة والسفر بشكل مباشر وغير مباشر الأفراد والمجتمعات المحلية. وسيضم بريت تولمان، الرئيس التنفيذي لشركة السفر؛ كيت مايكسيل، رئيس مؤسسة هيلتون إفكت؛ ودوغلاس سابو، رئيس الاستدامة بشركة “Visa”.

سيناقش المتحدثون ما هو مطلوب للمضي قدمًا نحو التعافي وكيف يمكن لقطاع السفر والسياحة أن يتعلم من الماضي، من أجل إعادة البناء معًا، بطريقة أكثر استدامة ومسؤولية.  قالت جلوريا جيفارا: “يسعدنا أن نواصل سلسلة أحداثنا الافتراضية مع هذا الموضوع الهام الذي يحيط بمستقبل السفر والسياحة. تُظهر أحدث بياناتنا أن 174 مليون وظيفة في مجال السياحة والسفر معرضة لخطر الضياع في عام 2020، لذا من الضروري تعزيز الانتعاش الاقتصادي وإنقاذ قطاع السفر والسياحة المتعثر “.

شكراً لمتابعتكم المستمرّة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع