سانت لوسيا تطبق ضريبة السياحة اعتبارًا من 1 ديسمبر

الإثنين ٣٠ نوفمبر - ٢٠٢٠

أقرت حكومة سانت لوسيا خططًا لضريبة سياحة جديدة بعد عامين من التشاور والتطوير. سيتم فرض الضريبة اعتبارًا من 1 ديسمبر.

النظام الضريبي الجديد في سانت لوسيا
النظام الضريبي الجديد في سانت لوسيا

ستسمح هذه الضريبة الجديدة بزيادة الميزانية التسويقية  للدولة الكاريبية وستدعم التنمية السياحية فيها. قال وزير السياحة، دومينيك فيدي: " الهدف هو ضمان أن تكون هيئة السياحة في سانت لوسيا مستدامة ذاتياً.  يمكن توجيه المخصصات السابقة البالغة 35 مليون دولار إلى القطاعات الرئيسية كالتعليم، الأمن القومي والرعاية الصحية".

النظام المكون من خاصتين

سيُطلب من الضيوف المقيمين في مراكز ومنتجعات تقدّم خدمات الإقامة دفع ضريبة ليلية. سيُفرض على الضيوف رسم من 3 الى 6 دولارات أميركية للفرد في الليلة، بناءً لسعر الغرفة الذي لا يقل عن 120 دولار. بينما لن يتم تطبيق الرسوم على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا. كما يتعين على مقدمي خدمات الإقامة المسجلين تقديم، تحصيل الضريبة وتحويلها إلى السلطة القائمة بالإدارة. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تخفيض ضريبة القيمة المضافة من عشرة إلى سبعة في المائة لمقدمي خدمات الإقامة السياحية.

اماكن الاقامة ونشاطات سانت لوسيا

يمكن للزوار الإقامة في فندقين معتمدين. بالإضافة إلى المشاركة في تجارب الغوص، الإبحار والمشي لمسافات طويلة فوق جبل "غرو بيتون" الشهير. استقبلت سانت لوسيا أكثر من 17000 زائر منذ إعادة فتحها في يوليو. توفر الفيلات التي أعيد افتتاحها حديثًا مكان إقامة خاصًا بديلاً للفنادق وتشمل مجموعة من الخيارات للعائلات. أضاف التخفيف الإضافي لبعض القيود المزيد من الطرق للاستمتاع بعطلة الجزيرة خلال ذروة موسم الشمس الشتوي.

نرجوا ان تكونوا قد استمتعتم بالخبر. شكراً للمتابعة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع