ما هي ابرز التحديثات الوقائية المتعلقة بكورونا في بعض بلدان اميركا الجنوبية؟

السبت ١٢ ديسمبر - ٢٠٢٠

مع تطّور عدد الحالات من حول العالم، اتّبعت بعض دول اميركا اللاتنية بروتوكالات صارمة والبعض الآخر اجراءات عادية. العديد من بلدان اميركا الجنوبية لا تتطلب الحجر الصحي للمسافرين اليها خاصة إذا كانت نتيجة اختبارهم لكورونا سلبية.

تحديث بروتوكولات كورونا في بلدان اميركا اللاتنية
تحديث بروتوكولات كورونا في بلدان اميركا اللاتنية

اختبار سلبي لتجّنب الحجر الصّحي

وضعت بوليفيا شروط لتجنب الحجر الصحي عند الوصول. يجب على القادمين عبر الجو تقديم شهادة اختبار "بي سي آر" سلبية تم الحصول عليها في غضون 7 أيام من الوصول. كما يجب أن يتم التصديق على هذا الاختبار من قبل القنصلية البوليفية، وهذا الامر صعب جداً. امّا كولومبيا التي اعادت فتح أبوابها للمسافرين الدوليين، حذت حذو بوليفيا واكّدت على صرامة اجراءاتها. ستنفذ كولومبيا سياسة تطلب من المسافرين إجراء اختبار كورونا سلبي للدخول.

يمكن للمسافرين إلى الإكوادور تجنب الحجر الصحي من خلال تقديم اختبار كورونا سلبي يتم إجراؤه في غضون 10 أيام قبل الوصول. مقارنة بالعديد من البلدان الأخرى، فإن نافذة الاختبار متساهلة جدًا.

تعامل اكثر قساوة!

يتّم التعامل في جزر غالاباغوس بشكل مختلف وبمتطلبات أكثر صرامة. سيحتاج المسافرون إلى إجراء اختبار كورونا سلبي في غضون 48 ساعة من وصولهم إلى البلاد. قد يُطلب منهم ايضاً إجراء اختبار آخر قبل التوجه إلى جزر غالاباغوس للخضوع للحجر الصحي لمدة 5 ايام. كل تلك الاجراءات الصارمة وبحسب المسؤولين الرسميين تصّب في مصلحة المسافرين والمقيمين في آنٍ واحدٍ.

نرجوا ان تكونوا قد استمتعتم بالخبر. شكراً للمتابعة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع