العراق يستعدّ لإعادة إصدار تأشيرات الدخول للأجانب بهدف إنعاش السياحة والاقتصاد

الجمعة ٢٧ نوفمبر - ٢٠٢٠

بعد أشهر من إغلاق الدول حدودها أمام العالم بسبب الوباء، سيبدأ العراق تسهيل منح تأشيرات دخول لجميع السياح الدوليين.

بوابة عشتار الأثريّة في بابل، العراق
بوابة عشتار الأثريّة في بابل، العراق

تعثّر السياحة العراقيّة

من المتوقع أن تُساهم هذه الخطوة في استعادة الاقتصاد العراقيّ المُتعثّر عافيته.

فبسبب الإجراءات التي فرضها فيروس كورونا، تكبّد القطاع السياحيّ خسائر مادّية فادحة. كما تأثّرت قطاعات اقتصاديّة أخرى كالتجارة بسبب إغلاق العديد من المنافذ الحدوديّة، ومنها الحدود مع إيران.

ومن جهة أخرى، تعدّ السياحة الدينية موردًا ماليا مهمًا بالنسبة للعراق، التي عاشت بدورها أيّامًا صعبة في الآونة الأخيرة. وقد أتى ذلك نتيجة الإجراءات التي تبنّتها وزارة الثقافة والسياحة والآثار، التي شملت إغلاق مراقد دينيّة من أجل تعقيمِها.

وقد كشفت الوزراة أنّ عدد الوافدين إلى المراقد الدينية هذه السّنة فد انخفض بنسبة 70% بسبب إجراءات مواجهة الفيروس.

منح تأشيرات سياحية للجميع!

ستبدأ السلطات بمنح الأجانب تأشيرات دخول بغرض زيارة الأماكن السياحية والدينية والتراثية بدءًا من 28 نوفمبر الحالي، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الحكومية.

وبحسب بيان صادر عن المكتب الرئاسي، فإنّ العراق بحاجة إلى بناء جسور جديدة للتواصل مع مختلف دول العالم بعد أن تلاشت أزمة كورونا.

وإلى جانب تنشيط القطاعين السياحي والثقافي في العراق، بحثَ ديوان الرئاسة في اجتماعه الأخير سُبل جذب الاستثمار الأجنبي إلى البلاد.

وجاء في البيان أنّ "المُدن العراقية والحياة الاجتماعية والأنشطة المُتعدّدة" تتيحُ فرصًا للتعاون المالي والتجاري والاستثماري.

شكرًا لمُتابعتكم، يُمكنكم الإطلاع على المزيد من أخبار السّفر حول العالم في مقالاتنا اليوميّة القادمة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع