الخطوط الجوية الكويتية تتسلم أول طائرتين من طراز A330NEO

الإثنين ٠٢ نوفمبر - ٢٠٢٠

تسلّمت الخطوط الجوية الكويتية أوّل طائرتين من طراز A330NEO، وهي الأولى من بين ثماني طائرات A330NEO طلبتها شركة الطيران.

تُشغّل الشركة حاليًا أسطولًا من 15 طائرة من طراز إيرباص: سبع طائرات A320CEO، وثلاث طائرات A320NEO، وخمس طائرات A330CEO.

تُعتَبر عملية التسليم هذه هي الأولى لطائرات إيرباص A33-800. ويعدُّ الجيل الجديد من هذه الطائرات العريضة أحدث إضافة إلى خطّ إنتاج شركة إيرباص، مما يُسلّط الضوء على الاستراتيجية التي تتّبعُها الشركة لزيادة كفاءتها التشغيلية وتقديمها الراحة لرّكابها عبر استخدام التكنولوجيا الحديثة.

وتُعدُّ طائرات A330NEO الطائرات المثالية للعمل خلال فترة تعافي قطاع الطيران من تأثيرات كورونا، بفضل قدرتها الإستيعابيّة المُتوسّطة وتعدُّد استعمالاتها.

تسلُّمُ الطائرتين إنجاز مُهم

عبّر رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية، الكابتن علي محمد الدخان عن فخر الناقلة الكويتيّة بالعلاقة التي تجمعها بشركة إيرباص وبتعاونهما على مدى العقود الأربعة الماضية.

وصرّح الدخان بأنّ تسليم الخطوط الكويتيّة أول طائرتين من طراز A330NEO يُعتَبَرُ إنجازًا هامّا للتقدّم نحو أهداف الشركة وتنفيذ استراتيجيّة تطوير أسطولها الجوّي. وأردَف إنّ هذه الإضافة تُعزّز وجود الناقلة الكُويتيّة كشركة طيران بارزة في قطاع الطيران الإقليمي والعالمي، نظرًا لأنّها تعمل باستمرار على تلبية متطلّبات عُملائها وتزويدهم بالرّاحة والأمان خلال كلّ رحلة.

كما يُؤمِن الدخان بأنّ عمليّة التسليم هذه ستكون بداية مرحلة جديدة في تقديم الخطوط الكويتية خدمات النقل الجوي الفعالة والمريحة.

الخطوط الجويّة الكويتية
الخطوط الجويّة الكويتية

وعن مُواصفاتها، تبلُغ القدرة الاستيعابيّة لطائرة A330NEO 235 راكبًا. ومن الداخل، تضمّ 32 سريرًا تتحوّل إلى أسرّة مستوية في درجة رجال الأعمال، و203 مقعدًا مُريحًا في الدرجة السياحية. كما تتوفّر فيها مساحة شحن كبيرة قادرة على استيعاب أوزان أمتعة الركاب إلى الحدّ المسموح به.

وعلّق الرئيس التجاري في شركة إيرباص، كريستيان شيرير بأنّ طائرة A330NEO هي الطائرة المناسبة للخطوط الكويتية في هذه الأوقات الصعبة. وهو يرى إنّ هذا النوع الفريد من الطائرات يتوافق مع طموح الخطوط الجوية الكويتية لتوسيع شبكتها وتعزيز كفاءتها.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع