جزر المالديف تتصدر قائمة الفائزين العالميين بالسياحة...والسبب؟ إنعزالها التام!

الأحد ٢٩ نوفمبر - ٢٠٢٠

كشفت "جوائز السفر العالمية" عن المبادرة الدولية للاعتراف بالتميز في السفر والسياحة ومكافأت الفائزين لهذا العام التّي تصدرتها المالديف.

جزر المالديف ملقبة بالوجهة الرائدة في العالم
جزر المالديف ملقبة بالوجهة الرائدة في العالم

من بين الفائزين أوّلاً جزر المالديف، التي عززت سمعتها كملاذ منعزل نهائي للفوز ب"الوجهة الرائدة في العالم" للمرة الأولى .كما حققت البرتغال أداءً قوياً، حيث صُوت على ماديرا أنّها "وجهة الجزيرة الرائدة في العالم". وسمت لشبونة "وجهة استراحة المدن الرائدة في العالم"، والتقطت الغارف "وجهة الشاطئ الرائدة في العالم". وفي قطاع الضيافة، صد فندق أرماني في دبي حقلاً صعباً للظهور ك"فندق رائد في العالم"...

عمليّة التصويت...على أعلى مستوى

تأتي هذه النتائج بعد بحث استمر لمدة عام عن أفضل العلامات التجارية في العالم للسفر والسياحة والضيافة. وأدلى المهنيون في صناعة السفر والجمهور بأصواتهم، وحصل المرشح على أكبر عدد من الأصوات في فئة سُميت فائزة. وقال مؤسس جوائز السفر العالمية: "يمثل الفائزون في العالم الأفضل في السفر والسياحة العالميين، وتهاني لكل منهم. لقد أظهروا جميعاً مرونة ملحوظة في عام من التحديات غير المسبوقة". وأضاف: "حصل برنامج جوائز السفر العالمية لعام 2020 على عدد قياسي من الأصوات التي أدلى بها الجمهور".

جوائز السفر العالمية: للجودة؟ بالمرصاد!

تأسست "جوائز السفر العالمية" في عام 1993 للإعتراف بالتميز ومكافأته والاحتفال به في كافة قطاعات صناعة السياحة. اليوم، يتم الاعتراف بالعلامة التجارية لجوائز السفر العالمية على مستوى العالم باعتبارها السمة المميزة للجودة، حيث يضع الفائزون المعيار الذي يطمح إليه الآخرين.

شكراً للقراءة، تابعونا دائماً للإطلاع على أحدث الأخبار حول العالم!

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع