هل سيتم تقييد السفر من المملكة المتّحدة إلى فرنسا اعتبارًا من يناير؟

شاركوا المقال

اعتبارًا من أوّل يناير 2021، سيتم اعتبار المملكة المتحدة خارج الاتحاد الأوروبي بالكامل. ممّا قد يفرض قواعد جديدة للسفر أثناء جائحة كورونا.

اعتبارًا من أوّل يناير 2021، سيتم اعتبار المملكة المتحدة خارج الاتحاد الأوروبي بالكامل. ممّا قد يفرض قواعد جديدة للسفر أثناء جائحة كورونا.

إزالة المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في الأول من يناير سيفرض قيودَ سفرٍ جديدة. قد يؤثر ذلك على السفر إلى فرنسا من المملكة المتحدة.

ما الذي يمكن أن يتبدّل؟

أكدت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية أنّ المملكة المتحدة اعتبارًا من أوّل يناير، لن تعد جزءًا من المنطقة الأوروبية فيما يتعلق بالقيود "الخارجية" على الحدود أثناء جائحة كورونا. فكلّ القادمين إلى فرنسا من معظم البلدان خارج المنطقة الأوروبية، بحاجة إلى إحضار نموذج يسمى" شهادة الإخلاء إلى فرنسا ميتروبوليتان". يتضمن النموذج قَسمًا في النهاية، حيث يجب على المسافر أن يقسم على شرفه أنه لا يعاني من أعراض كورونا. كما ويتعيّن على المسافر ان يبرهن غايته الضروريّة من السّفر.

استثناءات للسفر إلى فرنسا...فما هي؟

الاستثناءات الوحيدة التي تسمح بالقدوم إلى فرنسا هي للقيام بأنواع معينة من العمل، مثل العمل الطبي لمكافحة فيروس كورونا أو نقل البضائع، أو القدوم للعلاج في مستشفى فرنسي. لا يوجد سبب آخر للسماح للمسافرين القدوم إلى فرنسا. هناك استثناء واحد مهم آخر، هو إذا تم وضع بلد ما على قائمة الإعفاءات للبلدان التي يوجد فيها انتشار ضئيل لفيروس كورونا.

شكراً لإصغائكم، بإمكانكم متابعتنا دائماً للإطّلاع على مستجدّات السّفر.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


أكثر المقالات قراءة