ايطاليا تشدّد قيودها بعد تسجيل أعداد هائلة من الإصابات...ماذا عن فترة العيد؟

الأربعاء ٠٩ ديسمبر - ٢٠٢٠

عمدت ايطاليا على زيادة قيودها والتشدد لمحاربة الوباء. بعد أن أصبحت أول نقطة ساخنة لفيروس كورونا في أوروبا. وبعد أن بدأت الحالات في الظهور في المناطق الشمالية من لومباردي وفينيتو في فبراير.

ايطاليا تشدّد قيودها بعد تسجيل أعداد هائلة من الإصابات
ايطاليا تشدّد قيودها بعد تسجيل أعداد هائلة من الإصابات

لا تزال أعداد الإصابات اليومية مرتفعة، وقد أبلغت عن ارقم قياسيّة للوفيات اليومية. تسجّل إيطاليا حاليًا ثاني أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا بعد فرنسا، وتوفي أكثر من 60 ألف شخص بسبب المرض في البلاد في يومٍ واحد.

ماذا عن العطل في ايطاليا؟

أقرت الحكومة الإيطالية حزمة أخرى من القيود الصارمة التي اعتبرتها طريقة حاسمة لتجنب المزيد من الارتفاع في الحالات. تشمل حظر السفر بين المناطق الإيطالية في الفترة ما بين 21 ديسمبر و 6 يناير. العائلات المنتشرة في جميع أنحاء إيطاليا لن تتمكن من الاجتماع في عيد الميلاد ما لم يسافروا قبل أن تدخل القواعد حيز التنفيذ. الإجراءات التي نشرتها وزارة الصحة الإيطالية تشمل أيضًا حظر مغادرة البلدة في يوم عيد الميلاد ويوم رأس السنة الجديدة.

للمسافرين في ايطاليا القيود مفروضة أيضاً

حافظت الحكومة على حظر التجول، وعدم السماح للأشخاص بالخروج من منازلهم بين الساعة 10 مساءً و 5 صباحًا. تم تمديدها حتى الساعة 7 صباحًا في يوم رأس السنة. ذكرت الوزارة أن السائحين الإيطاليين الذين يسافرون إلى الخارج في الفترة من 21 ديسمبر إلى 6 يناير يجب أن يخضعوا لحجر صحي إلزامي عند عودتهم. سيتعين على السياح الأجانب الذين يصلون إلى إيطاليا خلال نفس الفترة أيضًا الحجر الصحي.

شكراً لمتابعتكم الدّائمة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع