لعشّاق التّزلّج... بعض المنتجعات الأوروبيّة جاهزة لاستقبالكم والبعض يستمرّ بالإقفال!

الخميس ٠٣ ديسمبر - ٢٠٢٠

مع حلول موسم التّزلّج، وفي منتصف الموجة الثانية من الوباء الذي ضرب العالم تضاربت آراء الدول الأوروبية المشهورة بمواقع التزلج. فشلت محاولات التنسيق إذ تعتزم النمسا وسويسرا عدم ترك الموسم يفلت من أيديهما. بينما تخطط فرنسا وألمانيا وإيطاليا لإبقاء منتجعات التزلج مغلقة.

منتجعات التّزلّج الأوروبيّة بين المؤيّد للإقفال وبين المتمسّك في الموسم
منتجعات التّزلّج الأوروبيّة بين المؤيّد للإقفال وبين المتمسّك في الموسم

الدّول الأوروبيّة المؤيّدة للإغلاق

تخطط ألمانيا وإيطاليا وفرنسا للحفاظ على المنتجعات مغلقة. اقترحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن ألمانيا لا تخطط فقط للإبقاء على منحدرات التزلج الخاصة بها مغلقة. لكنها تعتزم أيضًا إقناع الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالقيام بنفس الشيء. "موسم التزلج يقترب، سنحاول التوصل إلى اتفاق في أوروبا حول ما إذا كان بإمكاننا إغلاق جميع منتجعات التزلج على الجليد". دعم ماركوس سودر، رئيس وزراء ولاية بافاريا، ميركل في محاولتها. وأصرّ على أن أوروبا ليست في مرحلة تسمح فيها بعطلات التزلج الكلاسيكية.

كما دعا رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي حكومات الاتحاد الأوروبي إلى إبقاء منحدرات التزلج مغلقة. خوفًا من أنه إذا لم تغلق الدول الأخرى منحدراتها فقد يتوجه الإيطاليون إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى لقضاء عطلاتهم في التزلج. يؤيد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فكرة وقف موسم العطلات الشتوية. وقرر أن تظل منحدرات التزلج في فرنسا مغلقة حتى أوائل العام المقبل.

الدّول االسّامحة بفتح المنتجعات

النمسا وسويسرا تسمحان بفتح منحدرات التزلج. وصف المستشار النمساوي سيباستيان كورتس الجهود المبذولة لتنسيق إغلاق منتجعات التزلج على الجليد بأنها "مبالغ فيها" . إذ أن السياحة الشتوية أضافت 14.9 مليار يورو إلى ميزانية النمسا العام الماضي. وزير المالية النمساوي غيرنوت بلوميل أشار إلى أن الإغلاق سيكلف المنتجعات النمساوية ما يصل إلى ملياري يورو، وفقًا لتقييم الخبراء.  تشير التقديرات إلى أن هناك حوالي سبعة ملايين متزلج من ألمانيا يسافرون كل عام إلى النمسا لقضاء عطلات التزلج. تخطط سويسرا أيضًا لإبقاء منتجعات التزلج مفتوحة من خلال إلزام الناس بمواصلة ارتداء أقنعتهم والحفاظ على المسافة المطلوبة بين بعضهم البعض.

شكراً لمتابعتكم الدّائمة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع