لماذا تقدم حديقة خاو ياي الوطنية في تايلاند النفايات للسياح؟

الجمعة ٢٠ نوفمبر - ٢٠٢٠

قررت السلطات التايلاندية تقديم النفايات لسيّاح الحديقة الوطنية للذّين لم يكلفوا أنفسهم تنظيف مكانهم!

تستقطب حديقة خاو ياي الوطنية الشهيرة أطنان من السيّاح لغاباتها الخصبة والحياة البرية المتنوعة فيها. لذا، إتّخذت السلطات هذا القرار حيث سئمت من الزوار الذّين يتركون نفاياتهم في الحديقة.

تراجع سلوك السيّاح

مع تخفيف البلدان قيود السفر وإستئناف السياح تدريجياً الرحلات الجوّية، بدأ البعض منهم في تجاهل آداب السفر. وبالتالي بدأوا يتركون نفايات أينما ذهبوا. لذا، من أجل إدارة الأمور بطريقة فعالة، اتخذ المسؤولون التايلنديون تدابير التنظيف التي اتخذواها إلى المستوى التالي. واعتمد بذلك المسؤولون نهجاً فريداً من نوعه للتعامل مع مشكلة النفايات في حديقة خاو ياي.

رمي النفايات…جريمة!

بما أن مشكلة النفايات يمكن أن تعرض الحيوانات في الحديقة للخطر، فقد كتب وزير البيئة في منشوره على فيسبوك: “نفاياتكم، سنرسلها إليكم مجدداً”. وحذّر الزّوار من رمي النفايات في الحديقة الوطنية. بما أنّ هذا التصرف يُعتبر جريمة، يُعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات مع تكبد الفرد غرامات باهظة.

تقع حديقة خاو ياي الوطنيّة في شمال شرق العاصمة التايلاندية، بانكوك. وتنتشر على مساحة أكثر من 2000 كم2، وهي جنة للمتنزهين. إنها أقدم حديقة وطنية في تايلاند، وتشتهر بالحيوانات والشلالات، كما تتمتع بمناظر طبيعية خلابة.

شكراً لحسن المتابعة، لا تنسوا قراءة المزيد من أخبارنا لتبقوا على إطلاع على أحدث الأخبار حول العالم!

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع