تونس تعلن عن مساعدات مالية لإنعاش قطاع السياحة المُدمَّر

السبت ٢٨ نوفمبر - ٢٠٢٠

قضت الموجة الثانية من فيروس Covid-19 على آمال قدوم المسافرين إلى البلدان التي هجرها السياح، مثل تونس التي يُمثّل قطاع السياحة فيها حوالى 14% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

قرطاج التونسيّة
قرطاج التونسيّة

السياحة التونسيّة وعامِلوها في أزمة

كان عدد الزوّار الذين ارتادوا الوجهات والمُنتجعات السياحيّة التونسيّة قد بلغ 9.5 مليون زائر العام الماضي، إلّا أن هذه الأرقام انخفضت بسبب جائحة كورونا.

وبحسب وزير السياحة حبيب عمّار، فعلى الرّغم من فتح الحدود في نهاية شهر يونيو وإعفاء الزوّار من فحص الـPCR  في حالات كثيرة، ولكنّ مُعدّل الإقامات الفندقيّة الليلية انخفض بنسبة 80.5%.

كما أعلن حبيب عمار أنّ السائحين "القادمين بهدف التّخييم في الصحراء" سيخضعون لشروط دخول أكثر مرونة، دون إلزامهم القيام بالحجر الصحي، من أجل تعزيز السياحة الصحراوية، شرط أن يكونوا جزءًا من رحلات مُنظمة وأن يحترموا الإجراءات والبروتوكول الصحّي.

وبحسب الاتحاد التونسي للسياحة، فإنّ 27 ألف وظيفة مُهدّدة بالزّوال، وستّ من بين كلّ عشر أرباب عمل مُعرّضون لوقوعهم وأُسرِهِم في براثن الفقر.

مساعدات محليّة ودوليّة

أعلنت الحكومة التونسية عن تقديم مساعدات لصالح العاملين في هذا القطاع لمساعدتهم على مواجهة الأزمة. وبالتالي، فإن عاملي السياحة العاطلين عن العمل سيحصلون على بدل شهري قدره 200 دينار تونسيّ (حوالى 73 دولار أميركيّ).

وكانت الحكومة التونسية قد أعلنت عن إجراءات أخرى لدعم القطاع، لكن المهنيين السياحيّين يشكون من أن هذه الإجراءات لم تتحقق.

هذا الأسبوع، تعهّدت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بدعم السياحة في تونس باستثمارات تقدر قيمتُها بأكثر من 119 مليون دولار أميركيّ.

يأتي الدعم الأمريكي عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، التي تعهدت بتقديم مبلغ يتراوح بين 30 مليون و50 مليون دولار لبرنامج "زوروا تونس" الهادف إلى تعزيز السياحة المستدامة للسنوات الخمس المقبلة.

كما تبلُغ قيمة مساهمة الاتحاد الأوروبي المدعومة من وكالة المعونة الدولية الألمانية GIZ حوالى 60 مليون دولار أميركيّ وسيتم تخصيصها لدعم برنامج "تونس وجهتنا" للفترة 2020-2024.

شكرًا للمتابعة، نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بالخبر.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع