حجوزات الفنادق في المكسيك تشهد اقبالاً كثيفاً من السياح بفترة الاعياد

شاركوا المقال

تقود المكسيك انتعاش قطاع الضيافة في سوق أمريكا اللاتينية، وفقًا للتقارير التي نشرتها شركة توزيع الفنادق الرائدة "eRevMax".

تقود المكسيك انتعاش قطاع الضيافة في سوق أميركا اللاتينية، وفقًا للتقارير التي نشرتها شركة توزيع الفنادق الرائدة "eRevMax". يعتمد هذا التصنيف على أرقام الحجز الفندقي المسبقة التي كانت في ارتفاع مستمر.

اتجاهات الحجز ومؤشراتها

تتعقّب "eRevMax" المقاييس الرئيسية بالإضافة إلى اتجاهات الحجز لممتلكاتها المتصلة عبر الأسواق على مدار الأشهر القليلة الماضية. شهدت المكسيك انخفاضًا حادًا في مارس - أبريل في بداية الوباء. ومن ثمّ شهدت انتعاشًا ملحوظاً بدءًا من يونيو ويوليو. مع الاحتفاظ بشهر يناير 2020 على أنه ثابت وحساب النسبة المئوية للتغيير خلال الأشهر التالية. يعكس التقرير اتجاهات الحجز، بناءً على البيانات التي تتم معالجتها بواسطة "eRevMax" لفنادق عملائها في جميع أنحاء العالم.

عودة التفاؤل... بالسفر الترفيهي

كانت المكسيك من بين أولى دول أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي التي أعادت فتح باب السفر في يونيو. ومنذ ذلك الحين تقود المكسيك عملية تعافي السفر بمتطلبات دخول سهلة وتدابير أمان إضافية. اتخذت الحكومة مجموعة تدابير لتسهيل عودة النشاط السياحي الآمن. تلقت كانكون ختم السفر الآمن من "WTTC" قبل وقت طويل من أي وجهة سفر رئيسية. تحذو المواقع الأخرى الآن حذوها لتعزيز التزامها بالنظافة والمعايير الصحية.

نفّذت معظم مناطق الجذب السياحي بروتوكولات الصحة العامة مع التباعد الاجتماعي والتعقيم. من الواضح أن الشهادة التي تثبت جدية الحكومة تؤتي بثمارها مع وصول الحجوزات المسبقة الآن إلى 76٪ . اكّد الرئيس التنفيذي "udai singh solanki" في "eRevMax" انّ زيادة ثقة الضيوف يقود إلى انعاش قطاع السياحة والضيافة في المكسيك خاصة في فترة الاعياد.

تابعونا دائماً لنوافيكم باحدث تطوّرات السفر واجدد الاخبار السياحية. شكراً لوقتكم.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


أكثر المقالات قراءة