فرنسا تنشر الشرطة لفرض حظر التجول ليلة رأس السنة...والإحتفالات إفتراضيّة!

الخميس ٣١ ديسمبر - ٢٠٢٠

سيكون حوالي مئة ألف عنصر من رجال الشرطة في الخدمة في فرنسا عشية رأس السنة الجديدة، للتأكد من عدم وجود تجمعات في الأماكن العامة. ومنع التخريب الذي يحدث بشكل متكرر في الليلة الأخيرة من العام أمّا الإحتفالات فستكون إفتراضيّة.

الشرطة في المرصاد في فرنسا لكورونا والشّغب، والإحتفالات إفتراضيّة
الشرطة في المرصاد في فرنسا لكورونا والشّغب، والإحتفالات إفتراضيّة

أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانين، أن مئة ألف رجل من الشرطة والدرك سيكونون في الخدمة في جميع أنحاء البلاد ليلة رأس السنة. ذلك لفرض حظر تجول من الساعة 8 مساءً حتى 6 صباحًا. وحظر التجمعات في الأماكن العامة.

الشرطة في المرصاد لكورونا والشّغب

الشرطة التي ستنشر في فرنسا لضبط التجمعات ستكون في الواجهة لمنع الشغب. عدد الضباط في الواقع هو نفسه العام الماضي، عندما تم نشرهم خلال احتفالات ليلة رأس السنة الجديدة التي غالبًا ما تتميز بتفشي أعمال التخريب. خاصة التقليد الغريب لحرق السيارات. كما طالب دارمانين رؤساء الشرطة بفرض أوامر تحظر بيع الوقود أو الكحول في حاويات قابلة للنقل. إذ شهدت السنوات القليلة الماضية ارتفاعًا في عدد السيارات التي تم إحراقها ليلة رأس السنة.

حفلة ليلة رأس السنة الجديدة إفتراضيّاً

يقوم منتجع فال تورين بتشغيل الإحتفال إفتراضيّاً. يقيم المنتج عادةً احتفالًا ضخمًا لكنّه سيشهد هذه السنة احتفلاً افتراضياً. يستضيف ثلاثة أفضل منسقي أغاني يلعب كل منهم ساعة واحدة في أفضل المواقع في المنتجع. سيتم مشاركة الحفل مباشرة عبر الإنترنت نظرًا لعدم قدرة المنتجع على توحيد 5000 إلى 10000 شخص ككلّ عام.

شكراً للمتابعة، على أمل أن تستعيد جميع أنحاء العالم عافيتها بعد انقضاء الفيروس.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع