لوفتهانزا-الألمانيّة: جرّبوا أفخم الرّحلات على متنها!

السبت ١٧ أكتوبر - ٢٠٢٠
لوفتهانزا الألمانية
شركة لوفتهانزا الألمانية

واحدة من أكبر شركات الطيران في أوروبا – لوفتهانزا الألمانية – تقدم تجربة ممتازة من الدرجة الأولى ولكن ما الذي يحمله المستقبل بالضبط للوفتهانزا ؟

مع احتدام الوباء، لا يزال السفر الدولي مكبوتاً إلى حد كبير مقارنة بمستويات عام 2019. ومع إغلاق الحدود وفرض متطلبات الحجر الصحي، يبقى العديد من المسافرين متردّدين لخوض رحلاتهم. إن محطة الدرجة الأولى ستعود بحسب بيورن بيكر المدير الأول لإدارة الخدمات الأرضية والرقمية في لوفتهانزا لخدمةٍ أفضل للمسافرين على متنها وبمعاييرٍ وقائيّة عالية.

تمتلك الشركة محطة منفصلة للمسافرين على متنها. كلّ مسافر سيشعر كأنّه في منزله.

 نخوض التّجربة معاً؟… بدأت الرّحلة!

 ستقدم الطائرة نوعين من الصالات للنخبة المسافرين الى أوروبا او لمختلف أنحاء العالم. كما وستقدم صالات مطاعم فخمة، صالات جلوس، وقاعات استحمام لتجربةٍ جديدة لا مثيل لها. امّا عن الخدمات التي تقدّمها قبل الرحلة فإليكم التفاصيل!

وصلنا الى مبنى المطار، رحّب مضيفٌ بنا ورافقنا الى صالة كبيرة. حان وقت الرّحلة. سيارة في انتظارنا في الطابق السفلي لدفعنا إلى باب الصعود إلى الطائرة. وصولاً إلى الوجهة المطلوبة سيشعر الضيف بالرّاحة. أمّا عن آخرعرض تقدّمه لوفتهانزا للركاب هو خدمة الليموزين للنقل من صالة المطار إلى المدرجات لكن هذه الخدمة علّقتها الشركة مؤقتاً.

قبل كورونا، كانت لوفتهانزا تستقبل على متنها من 250 إلى 300 ضيف. في حين، فرضت كورونا معاييراً صارمة إذ بعد معاودة أعمال الشّركة باتت تستقبل 20٪ من أعداد الضيوف.

شكراً لإصغائكم! اختاروا الوجهة والوسيلة الأكثر أماناً وراحةً لسفرتكم!

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع