زوجان يسافران إلى هاواي رغم معرفتهما بإصابتهما بكورونا.. فماذا كانت النتيجة؟

الإثنين ٠٧ ديسمبر - ٢٠٢٠

الزوجان اللذان تم توقيفهما هذا الأسبوع لصعودهما على متن رحلة متجهة الى هاواي رغم إصابتهما بفيروس كورونا. لن يسمح لهما بالطيران عبر شركة يونايتد إيرلاينز في أي وقت.

مخالفة القواعد المفروضة في هاواي تؤدي الى حظر السفر
مخالفة القواعد المفروضة في هاواي تؤدي الى حظر السفر

مخالفة تدابير الحجر الالزامي تؤدي الى الاعتقال!

ثبتت إصابة موريب وبيترسون بالفيروس أثناء الفحص في مطار سان فرانسيسكو الدولي. لكنهما اختارا تجاهل الانتقال الإلزامي إلى محطة الحجر الصحي. وبدلاً من ذلك استقل الثنائي مع طفلهما رحلة الخطوط الجوية المتحدة. عندما هبطت الطائرة في مطار ليهو في هاواي، ألقت الشرطة القبض على موريبي وبيترسون واتهمتهما بتعريضهما للخطر بشكل متهور. تم تسليم الطفل إلى أحد أقاربه وتم تحديد الكفالة بمبلغ 1000 دولار، دفعاها على الفور.

اتّباع القواعد والاجراءات الصارمة اولوية

أكدت إدارة الشرطة أنّ الزوجين عرّضا ركاب الرحلة لخطر الموت. قال تود جي رايبوك، رئيس شرطة كاواي، في بيان: "نواصل مطالبة الزوار والمقيمين على حد سواء باتباع قواعد الطوارئ الخاصة بالحاكم. ويجب اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار كوفيد-19".

قال لي شرام المتحدث باسم شركة "يونايتد إيرلاينز" في بيانه:" إن ويسلي موريبي وكورتني بيترسون اللذان كانا يسافران من سان فرانسيسكو إلى هاواي مُنعوا من السفر مع شركة الطيران. لقد حظرنا هؤلاء العملاء أثناء التحقيق في هذا الأمر. مشيرا في البيان إلى أن صحة وسلامة موظفينا وعملائنا على رأس أولوياتنا".

فيروس كورونا ليس بمزحة عابرة، يجب التشدّد في تطبيق كافة البروتوكولات الصّحية الآمنة للحفاظ على سلامة الجميع. شكراً للمتابعة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع