“سوراب فان فيهار” تفتح أبوابها أمام السياح مجدداً بعد أن أُعيد بناؤها

الخميس ٠٥ نوفمبر - ٢٠٢٠

أُعيد إفتتاح حديقة “سوراب فان فيهار” في بالامبور الهند، بعدما كانت جرفتها الفيضانات المفاجئة منذ ثلاث سنوات.

“سوراب فان فيهار”، حديقة مشهورة تستقطب عدد كبير من السيّاح حول العالم، حيثُ يتمتعون بعدّة أنشطة داخلها كالرحلات، المشي لمسافات طويلة، ركوب القوارب ومشاهدة الطيور. بما أنّ هذه الحديقة هي موطن لأنواع مختلفة من الطيور التّي تعزز جمالها الطبيعي كالصقر، الحمامة، الوقواق، الغراب والطاووس. وتمّ إعادة بناء هذا المعلم السياحي من قبل جمعيّات متعددة بالتعاون مع وزارة البيئة في بالامبور. وفي المرحلة الأولى، تمّكنت الجمعيّات من ترميم منشأة القوارب للسياح.

لا تقلقوا، لن تُدّمر الحديقة بعد الآن

أكدّت مصادر رسمية أنّ تمّ بناء جدران على ضفة نيوغال، لإنقاذ الحديقة من أي فيضان مفاجئ. وكان رئيس الوزراء قد شكّل فريقاً من كبار الضباط برئاسة المدير الخاص به لزيارة المعلم وضمان الإنتهاء من إعادة الإعمار في الوقت المناسب. وذلك للمحافظة على سلامة السيّاح والزوار المحليين.

لهذه الحديقة قصّة تاريخيّة!

“سوراب فان فيهار” هو مشروع حلم زعيم حزب باراتيا جاناتا (حزب الحاكم الحالي لجمهورية الهند) واسمه شانتا كومار. وقد تم بناؤه في ذكرى الكابتن سوراب كاليا، الذّي ضحى بحياته في حرب كارغيل ضد باكستان. شكراً للمتابعة، نرجو أن تكونوا إستمتعتوا بهذا الخبر!

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع