"سي إتش تي أي" تطلب من كندا إعادة النظر في خطط اختبار كورونا

الأربعاء ١٣ يناير - ٢٠٢١

قدمت جمعية الفنادق والسياحة الكاريبية قضيتها إلى حكومة كندا لإعادة النظر في قواعد اختبار الوباء الجديدة.

جمعية الفنادق الكاريبية تطلب من كندا اعادة تقييم لتدابير السفر
جمعية الفنادق الكاريبية تطلب من كندا اعادة تقييم لتدابير السفر

طلبت كندا من جميع المقيمين والمسافرين من منطقة البحر الكاريبي تقديم دليل على اختبار كورونا السلبي قبل مغادرتهم. وذلك الاجراء سيكون ضرورياً اعتباراً من 11 يناير.

ظغط كبير على انظمة الصحة في منطقة الكاريبي!

طلبت جمعية الفنادق والسياحة الكاريبية في مذكرة إلى وزير النقل الكندي بإعادة النظر في السياسة لمنطقة الكاريبي. قالت الهيئة إن هذه الخطوة ستضغط على أنظمة الصحة العامة في منطقة البحر الكاريبي. كما ستسبب المزيد من الضرر للاقتصاد المحلي.

قالت فانيسا ليديسما، الرئيسة التنفيذية بالإنابة للجمعية: "تخلق هذه السياسة تحديات وتضع مصاعب اقتصادية أكبر على شعوب وحكومات منطقة البحر الكاريبي. وتضغط على آلاف الكنديين الموجودين في منطقة البحر الكاريبي. ومن المقرر أن يعودوا إلى ديارهم في الأسابيع المقبلة".

الغاء الحجوزات بسبب السياسة الجديدة

بمجرد الإعلان عن هذه السياسة، أدى إلى سلسلة من الإلغاءات من قبل الكنديين الذين كان من المقرر أن يسافروا. مما أضر بالأعمال والاقتصادات الهشة بالفعل ومنع المزيد من الموظفين من العودة إلى العمل.

مع دخول السياسة حيز التنفيذ، يتوقع أن العديد من الكنديين الذين تقطعت بهم السبل لن يتمكنوا من العودة إلى ديارهم. كل ذلك بسبب عدم قدرتهم على إجراء الاختبارات في الوقت المطلوب. أضاف المسؤولون أن هذا الأمر يعزز انخفاض معدلات الانتقال المرتبطة بالسياحة في المنطقة.

شكراً للمتابعة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع