فيروس كورونا يدفع شركات الطيران الإفريقية نحو حافة الهاوية

الأربعاء ٣٠ ديسمبر - ٢٠٢٠

تسببت جائحة كورونا في خسائر فادحة لشركات الطيران في إفريقيا ممّا دفع بعض الحكومات الإفريقية إلى تقديم المساعدات المالية لقطاع الطيران.

senegal plane
شركات الطيران الإفريقية تعاني بسبب أزمة كورونا

ضائقة ماليّة قبل أزمة كورونا

عانت الكثير من شركات الطيران الإفريقيّة من ضائقة مالية حتى قبل تفشي جائحة فيروس كورونا.

على سبيل المثال، كانت شركة إير زيمبابوي تعاني من دين بقيمة 300 مليون دولار. بينما كانت خطوط جنوب إفريقيا الجوية تخوض عملية الحماية من الإفلاس. ثُمّ دَفَع الوباء، الذي أوقف الطائرات في جميع أنحاء العالم، العديد من شركات الطيران الإفريقية إلى حافة الانهيار.

محاولات رغم الأزمة

على الرغم من الظروف القاسية، تمضي بعض شركات الطيران قُدُمّا في التوسع. على سبيل المثال، تُخطّط شركة طيران إير السنغال لإطلاق مسارات جديدة إلى لندن وجنيف والولايات المتحدة.

 تُخطُط الخطوط الجوية الأوغندية لربط جوهانسبرج ودبي ولندن وبعض المدن الصينية باستخدام طائرة إيرباص A330-800 التي تمّ استلامها حديثًا. يُذكر أن الخطوط الأوغندية قد بدأت رحلاتها إلى كينشاسا في جمهورية الكونغو الديمقراطية في 18 ديسمبر.

تدخُّلات حكوميّة ودوليّة لإنقاذ الطيران

في جميع أنحاء العالم، تدخّلت الحكومات بمساعدات مالية لمساعدة شركات الطيران المتعثرة. في مارس، ضخّت سنغافورة 13 مليار دولار في خطوط الطيران الوطنية.

 وقد قامت الحكومات الإفريقية أيضًا بتقديم المساعدات المالية لقطاع الطيران. تعهّدت حكومات ساحل العاج والسنغال ورواندا وبوركينا فاسو بتقديم 311 مليون دولار. بينما وعدت حكومات أخرى ومقرضون دوليون ومؤسسات أخرى، مثل البنك الإفريقي للتنمية والبنك الأفريقى للاستيراد والتصدير (أفريكسيم بنك) والاتحاد الافريقي بتقديم 30 مليار دولار.  

شكرًا لقراءة مقال اليوم. تابعونا لنوافيكم بآخر أخبار السفر من حول العالم.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع