إليكم الشروط الأوليّة لجماهير الألعاب الأولمبية!

الثلاثاء ٢٧ أكتوبر - ٢٠٢٠

خوفاً من الموجة الثانية المحتملة لكورونا، سترّحب بكم اليابان بشروط محددة !

قواعد أوّليّة تُفرض على جماهير الألعاب الأولمبيّة التّي ستتم في طوكيو
شروط أوّليّة ستُفرض على جماهير الألعاب الأولمبيّة في طوكيو

بعدما وافقت حكومة طوكيو واللجنة الأولمبية على إعفاء الرياضيين والمشاهدين من الحظر المفروض على الدخول إلى اليابان، أعلنت السلطات أنّها ستفرض شروط إضافيّة. وذلك مع الإبقاء على التدابير الإعتياديّة كتقديم السيّاح فحوصات ال”PCR” السلبية وتقديمهم تأشيرات تتيح لهم بالدخول.

سيشارك ما يقارب 15,000 رياضي في الألعاب الأولمبية، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 70,000 أو 80,000 إذا إستقبلت اليابان الجماهير. ولكن من أجل حماية سكان اليابان من الموجة الثانية المحتملة من العدوى، يتم تقديم إقتراحات حول كيفية إدارة تدفق السياح.

شروط أوّليّة وصارمة…

من بين الإقتراحات المقدمة هي فرض السفر المقيد خلال مدة إقامة السيّاح. وهذا يعني أنّهم سيواجهون حظرًا بزيارة بعض المناطق. وبالنسبة للرياضيين، سيقتصر تجوّلهم على القرى الأولمبية، أماكن البطولة ومناطق التدريب. ولا يُسمح لهم باستخدام وسائل النقل العام.

سيخضع السائحون لفحص ال”PCR” عند الوصول. وسيتم إفتتاح محطات اختبار في كلّ المطارات الدولية من أجل زيادة سعة الفحوصات اليومية واستيعاب تدفق المراقبين الأولمبيين. ومن المُفترض توقيع الزوار على إستمارات تنص على أنهم سيتبعون تعليمات السلطات أثناء إقامتهم في البلاد. وقد يؤدي أي نشاط يخرق التعليمات إلى ترحيل السائح بموجب قانون الهجرة.

ومع ذلك، سيتم وضع بروتوكولات الصحة والسلامة النهائية في ربيع العام المقبل، والتي ستعتمد على الوضع الصحي العام. ولكن يبقى الأمل الأكبر بتطوير لقاح فعّال في الوقت المناسب للألعاب. شكراً على وقتكم ولا تنسوا أن تراقبوا دائماً أخبارنا لمتابعة أحدث أخبار السفر حول العالم!

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع