فرنسا وبريطانيا تبرمان صفقة لإعادة فتح الحدود للشحن وبعض السفر الضروري

الخميس ٢٤ ديسمبر - ٢٠٢٠

وافقت بريطانيا على توسيع اختبارات الفيروسات لسائقي الشاحنات كجزء من اتفاق لإعادة فتح خطوط السكك الحديدية والجوية والبحرية.

السكك الحديدية، الجوية والبحرية بين فرنسا وبريطانيا ستعاود الفتح
السكك الحديدية، الجوية والبحرية بين فرنسا وبريطانيا ستعاود الفتح

قال وزراء بريطانيون إن خطوط السكك الحديدية والجوية والبحرية بين البلدين ستعاود الفتح. ذلك بعد يومين من إغلاق فرنسا لحدودها، خوفًا من ظهور نوع جديد وربما أكثر قابلية للانتقال من فيروس كورونا الذي ينتشر في بريطانيا.

تعطّل سلسلة التوريد في أوروبا!

ترك إغلاق الحدود أكثر من 1500 شاحنة عالقة حيث تم إغلاق ميناء دوفر أمام حركة المرور. تعطلت سلسلة التوريد في أوروبا، وحذر خبراء الصناعة من أن الآثار ستستمر في الانتشار عبر القارة لأيام. ومع ذلك، أعطت صفقة إعادة فتح الحدود الأمل للأشخاص الذين كانوا يكافحون من أجل العودة إلى ديارهم. كذلك للسائقين الذين تقطعت بهم السبل لعدة أيام.

السفر مسموح...إليكم الإستثناءات

قالت فرنسا إنه سيسمح لمجموعات مختارة من الأشخاص بالسفر من بريطانيا إلى فرنسا إذا كان بإمكانهم تقديم دليل على اختبار فيروس كورونا السلبي الأخير. يشمل الأشخاص المسموح لهم بالسفر الآن المواطنين الفرنسيين والأوروبيين، وغير المواطنين الذين لديهم إقامة دائمة في الاتحاد الأوروبي. والأشخاص الذين يعتبر سفرهم ضروريًا. من بينهم دبلوماسيون وعاملون في مجال الصحة. وسائقي وطاقم طائرات الركاب والقطارات والحافلات.

شكراً لمتابعتكم الدّائمة، تابعونا دائماً للإطلاع على أحدث أخبار السفر حول العالم.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع