قطاع السفر يستفيد من سنة 2020 لينزع منها صفة "السنة السيئة".

السبت ٢٦ ديسمبر - ٢٠٢٠

من العدل أن نقول إن عام 2020 كان 12 شهرًا مليئًا بالتحديات بالنسبة لصناعة السفر. لكنه لم يكن كارثة غير قابلة للتخفيف.

قطاع السفر يستفيد من سنة
قطاع السفر يستفيد من سنة

من نهاية السياحة المفرطة، إلى الفوائد البيئية لتقليل الطيران، كان هناك قدر مذهل يجب التشجيع عليه هذا العام. مع الأمل الحقيقي في أن يؤدي ذلك إلى نهج أكثر استدامة للسفر في عام 2021 وما بعده. هناك بعض الطرق استفاد منها قطاع السفر، نذكر منها:

نهاية السياحة الزائدة

كان المسؤولون يكافحون من أجل الحفاظ على انخفاض أعداد الزوار في المعالم الشهيرة مثل ماتشو بيتشو وتاج محل في محاولة لحماية المباني الهشة. استنكر السكان المحليون في البندقية وبرشلونة ودوبروفنيك حقيقة أن مدنهم أصبح من المستحيل التنقل فيها وباهظة التكلفة للعيش فيها. تأمل الآن شركات السياحة في المدينة الإيطالية أن التركيز على الحرفيين المحليين، بدلاً من مجرد المعالم السياحية الشهيرة، سيساعد في تحديد الاتجاه في عام 2021.

تعزيز السفر الداخلي

دفعت طلبات الإقامة في المنزل وعمليات الإغلاق وقواعد الحجر الصحي عند الوصول في جميع أنحاء العالم المسافرين إلى البحث عن قرب من المنزل لإصلاح عطلتهم في عام 2020. أشار المعهد الوطني للإحصاء في إسبانيا إلى أن الأرقام الواردة من الخارج قد انخفضت بنسبة 87٪ على أساس سنوي في أكتوبر. شهدت أوروبا ككل انخفاضًا بنسبة 66٪ في عدد الزوار الدوليين في النصف الأول من عام 2020. هذا الازدهار الصغير في السفر المحلي يعني أن الفنادق وأماكن الإقامة لم تتضرر بشدة كما كان يُخشى. بينما يدرك المسافرون أنهم لا يحتاجون بالضرورة إلى ركوب رحلة مدتها 12 ساعة في كل مرة يريدون أخذ استراحة.

فوائد بيئية

شهد النصف الأول من عام 2020 انخفاضًا بنسبة 8.8٪ في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019. وهو أكبر من الانخفاض خلال الأزمة المالية لعام 2008 وأزمة النفط في السبعينيات. مع انخفاض أعداد الركاب بنسبة 67٪، وفقًا لمنظمة الطيران المدني الدولي. وأوقفت شركات الطيران الطائرات بسبب قيود السفر، هناك فوائد لا شك فيها لتقليص الرحلات، على الأقل من الناحية البيئية.

شكراً لمتابعتكم الدّائمة، تابعونا دائماً للإطلاع على أحدث الدراسات و أخبار السفر حول العالم.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع