“طيران الإمارات” يوسّع أعماله في جنوب إفريقيا بتوقيع اتّفاقيّة مع “إيرلينك”

الأربعاء ٢١ أكتوبر - ٢٠٢٠

أعلن “طيران الإمارات” عن توقيع إتّفاقية “إنترلاين” مع شركة “إيرلينك”، بهدف توسيع نّطاق الناقلة الإماراتيّة وتصل إلى جنوب إفريقيا.

ففي ظلّ عودة مُعظم دول العالم لفتح حدودها أمام المُسافرين، ستقوم هذه الإتفاقيّة بتوفير خدمة تواصل أفضل مع عُملاء النّاقلتَين وتزويدهم بخيارات سفر إلى أكثر من 25 وجهة محليّة و20 وجهة إقليميّة في جنوب إفريقيا، وذلك عبر بوابتَي “جوهانسبرغ” و”كيب تاون”.

كما ستوفّر النّاقلتان خيار السّفر عبر تذكرة واحدة وتوقّف واحد، إضافة إلى خيار وصول الأمتِعة للعُملاء الذين يُسافرون عبر جوهانسبرغ وكيب تاون من وإلى وجهات محلية في جنوب القارّة الإفريقية. تشمل هذه الوجهات كلاً من بلومفونتين وجورج وأوبينغتون ونيلسبروت وهودسبروت وبورت إليزابيث بالإضافة إلى وجهات أخرى في جنوب إفريقيا، مثل “غابورون” و”كاساني” و”فيلانكولوس” و”مابوتو” وغيرها الكثير.

على متن الطيران الإماراتي
على متن الطيران الإماراتي

ما رأيُ رئيس طيران الإمارات بالشراكة؟

وفي هذه المُناسبة، عبّر رئيس طيران الإمارات تيم كلارك عن سروره بالشّراكة الجديدة بين النّاقلتين. واعتبر أنّ من شأنها تعزيز تواجدها ومنح عُملائها المزيد من الخيارات والسفر بسهولة من وإلى 45 مدينة في جنوب إفريقيا.

وأكّد كلارك إلتزام طيران الإمارات بالسفر من وإلى جنوب إفريقيا، وبالتالي مواصالتهم البحث عن طرق لتوسيع شبكة أعمالهم في المنطقة. كما أبدى عزم الشركة مساعدة العُملاء على الإستفادة من خيارات السّفر المتنوّعة.

وأضاف: “إنّ إتفاقيّتنا مع “إيرلنك” ما هي إلّا البداية لمزيد من التعاون، ونحن نتطلّع إلى استكشاف فرص أخرى لتوسيع نطاق شراكتنا مستقبلاً.”

وكان طيران الإمارات قد استأنف عمليّاته في جوهانسبرج وكيب تاون في الأوّل من أكتوبر/تشرين الأوّل، وفي ديربان في الثّامن منه، مع الحرص على تطبيق إجراءات السلامة على متنها وعلى الأرض.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع