عام 2021 يدعو المسافرين الأميركيين الى التفاؤل على الرغم من جائحة كورونا

الخميس ١٤ يناير - ٢٠٢١

كانت هناك بعض الأخبار السيئة في عام 2020. وعلى الرغم من ذلك، فهناك الكثير من الأسباب للتفاؤل في مجال السفر لعام 2021. 

المسافرون الأميركيون متفائلون بالسفر للعام الجديد
المسافرون الأميركيون متفائلون بالسفر للعام الجديد

لن تعود السياحة بسرعة إلى العالم الذي عرفته قبل عام، لكن هذا شيء جيد من بعض النواحي. فشركات الطيران تتخذ خطوات صحية صارمة لإستكمال السفر بحرية. إليكم بعض الأشياء التي يمكن للمسافرين في الولايات المتحدة التطلع إليها في عام 2021.

اللقاحات ستصبح متوّفرة وشائعة 

قالت بعض التوقعات أن الأمر قد يستغرق ما يزيد عن 10 سنوات ليحصل كل شخص في الولايات المتحدة على لقاح كورونا. على الأقل سيكون الأشخاص الأكثر ضعفاً في المرتبة الأولى لتلقي اللقاح. قد يمنح هذا الامر راحة البال لشركات الطيران، للسماح بالمزيد من الرحلات الجوية. أعلنت كانتاس أنها ستطلب اللقاح لجميع ركابها. وعلى الرغم من عدم إصدار شركة طيران أخرى إعلانًا مماثلًا، إلا أنها تبشر بارتفاع عدد الركاب الذين تم تطعيمهم.

اختبار كورونا في المطارات والفنادق اصبح من البروتوكولات الضرورية

ببطء ولكن بثبات، اكتشفت المطارات الأميركية أن اختبار كورونا في الموقع أصبح ضرورة. في الآونة الأخيرة، كان أكثر من اثني عشر مطارًا رئيسيًا يقدمون الاختبارات في محطاتهم. ويستمر هذا العدد في النمو كل شهر حيث تكتشف المطارات الخدمات اللوجستية لوضع المختبرات الطبية في مرافق الطيران. يؤمل أن تصبح ميزة الاختبار في المطار عادية مثل نقاط تفتيش لضمان سلامة وصحة المسافرين.

دخلت الفنادق في جنون الاختبارات، حيث تعمل المنتجعات الفاخرة من ساوث بيتش إلى سانت لوسيا على تطوير طرق إجراء الاختبارات. بوجود عيادات داخل الفنادق، أو قيام مقدمي رعاية صحية محليين بإنشاء متجر للإختبارات. فهذه وسيلة راحة تتحول إلى ميزة تنافسية في المساحة الفاخرة.

شكراً للمتابعة. انتظرونا في المزيد من المقالات السياحية.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع