عيد الميلاد في بعض دول القارة الاميركية…لن يشبه الاعياد السابقة!

الخميس ٢٤ ديسمبر - ٢٠٢٠

في هذه الأوقات، تتغير قواعد فيروس كورونا باستمرار. لذلك تحاول البلدان في جميع أنحاء العالم العثور على الصيغ المناسبة للحفاظ على سلامة شعوبها لعيد الميلاد.

تدابير عيد الميلاد في بعض دول القارة الاميركية
تدابير عيد الميلاد في بعض دول القارة الاميركية

في المكسيك، ستمثل حواجز الطرق بدلاً من حفلات الشاطئ موسم الأعياد لهذا العام. في البرازيل والتشيلي قواعد اقّل صرامة نسبياً.

اجراءات وقيود البرازيل

في البرازيل، سيبدو عيد الميلاد 2020 كالمعتاد،على الرغم من أن البلاد كانت من بين أكثر البلدان تضرراً بالوباء العالمي. أن الإصابات الجديدة بفيروس كورونا تسير على المسار الصحيح لمواكبة ذروة الزيادة الأولى. كانت العديد من الشواطئ والمطاعم في ريو دي جانيرو مزدحمة في نهاية الأسبوع الماضي. فعلى الرغم من إجراءات المدينة التي تمنع السياح من التجمع طول الوقت على الشاطئ. كما لم يتم فرض أي قيود وطنية قبل عيد الميلاد.

إنّ حاكم ساو باولو أمر بفتح الخدمات الأساسية فقط، كالنقل العام، محلات السوبر ماركت والصيدليات قرابة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة. كما ألغت ساو باولو، ريو دي جانيرو وسلفادور عروض الألعاب النارية في 31 ديسمبر.

كيف يبدو العيد في الولايات المتحدة؟

لم تصدر الولايات المتحدة أي قيود على السفر على مستوى البلاد. قرار ترك لحكومات الولايات بتقريره. امّا الوكالة الفيدرالية تحذر من عبور البلاد في موسم عيد الميلاد. ومع ذلك، مر ملايين الأشخاص عبر أمن المطار في الأيام الأخيرة. توقعت شركة السفر "AAA" أن يسافر ما يقرب من 85 مليون أميركي خلال العطلات، بانخفاض 29٪ عن العام الماضي. سجلت الولايات المتحدة حتى الآن أكبر عدد من الإصابات والوفيات بالفيروس في العالم. حتى قبل عيد الميلاد، ارتفعت الحالات الجديدة.

على أمل بالقضاء كلياّ على الفيروس والعودة الى الحياة الطبيعية، نرجوا ان تكونوا بأمان. شكراً للمتابعة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع