فرنسا ترفع الإغلاق وتستأنف السفر الدولي للدول الآمنة بسبب فيروس كورونا

الأربعاء ١٦ ديسمبر - ٢٠٢٠

استبدلت السلطات الفرنسية أخيرًا الإغلاق التام بفرض حظر تجول ليلي. أبقت عدة أنواع من الأماكن مغلقة من أجل تجنب ارتفاع آخر في حالات كورونا في البلاد.

فرنسا ترفع الإغلاق وتستأنف السفر الدولي للدول الآمنة بسبب فيروس كورونا
فرنسا ترفع الإغلاق وتستأنف السفر الدولي للدول الآمنة بسبب فيروس كورونا

تحسّن الوضع الصحي

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، أن الوضع الصحي في فرنسا قد تحسن بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة، مشيرًا إلى أن الموجة الثانية من الوباء لم تنته بعد. موضحًا سبب استمرار حظر التجول الليلي، وعدم السماح بإعادة فتح بعض الأماكن.

مع إنهاء الإغلاق، سيكون كل من السفر الدولي والسفر إلى مناطق مختلفة من فرنسا ممكنًا مرة أخرى لأسباب غير أساسية، بحيث يمكن للسياح ومالكي المنازل الثانية زيارة فرنسا مرة أخرى.

الإجراءات المُتّبعة والبلدان الآمنة من الناحية الوبائية

في خطابه، للإعلان عن الإجراءات الجديدة، أشار رئيس الوزراء كاستكس إلى أن السفر مساء 24 ديسمبر سيكون مسموحًا به. لكن ليس لأكثر من ستة بالغين في وقت واحد مع تذكير المواطنين الفرنسيين باحترام قواعد النظافة والمسافة. أشار إلى أن كل هذه الإجراءات تسمح بالحفاظ على إمكانية السفر في جميع أنحاء الإقليم اعتبارًا من 15 ديسمبر.

لن يكون السفر ممكنًا إلا من وإلى البلدان المدرجة في قائمة فرنسا للبلدان الآمنة من الناحية الوبائية. حاليًا، تسرد وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية البلدان التالية على أنها منخفضة المخاطر. مما يعني أن السفر بين هذه البلدان وفرنسا مسموح به: الإتحاد الأوربي، أندورا، أستراليا، الكرسي الرسولي، أيسلندا، اليابان، ليختنشتاين، موناكو، نيوزيلندا، النرويج، رواندا، سان مارينو، كوريا الجنوبية، سنغافورة، سويسرا، تايلاند والمملكة المتحدة.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع