فنادق الإمارات العربية المتحدة تقاوم الوباء

الثلاثاء ٠٨ ديسمبر - ٢٠٢٠

وفقًا لدراسة جديدة، لا تزال الفنادق في الإمارات العربية المُتحدة ترزح تحت عبء آثار جائحة فيروس كورونا المُتفشّي هذا العام.

فندق في الإمارات العربية المُتّحدة
فندق في الإمارات العربية المُتّحدة

نسب إشغال الفنادق لا تتعدى النصف

أشارت شركة كوليرز إنترناشونال في أحدث توقّعاتها إلى أنّ معظم الفنادق في الإمارات المُتّحدة ستُنهي العام بأرقام تدلّ على إمتلاء نصف الحجوزات المُتوفّرة فقط، في ظلّ استمرار تزعزع قطاع السياحة حول العالم.

وكان قطاع الضيافة من بين القطاعات الأكثر تضرّرًا من تفشي فيروس كورونا، حيث قام الكثير من السيّاح الدوليين والمسافرين من رجال الأعمال حول العالم بتعليق الرحلات الخارجية.

كما أظهرت الدراسة أنّ جميع الفنادق الخاضعة للمُراقبة في دولة الإمارات العربية المتحدة، باستثناء الفنادق الموجودة في مدينة رأس الخيمة، ستشهد معدلات إشغال للعام 2020 لا تزيد عن 48 في المائة، مسجلة انخفاضًا يصل إلى 50% مقارنة بالعام الماضي.

وذكرت أيضًا إنّ التباطؤ والتعسّر الناجمَين عن الجائحة مُستمرّان في التأثير على حركة السفر والسياحة في المنطقة.

تعافي الفنادق بالكامل يحتاج وقتًا..

يواصل COVID-19 إلقاء ثقله على قطاع السفر والسياحة، حيث تبحث الهيئات الحكومية والمؤسّسات الصناعية عن مسار يقودُها نحو التعافي المستدام.

واستنادًا إلى الدراسة التي أجرتها، قالت الشركة "رغم تخفيف القيود المفروضة على الحركة السفر الدولي، ولكنّ النمو الثابت هو المفتاح لإستعادة مستويات الطلب السابقة على الفنادق".

ومع ذلك، أشارت إلى أنه من المتوقع أن تستفيد الإمارات العربية المتحدة من الاستعداد لاستضافة معرض إكسبو العالمي العام المقبل، بينما من المتوقع أن ينتعش السوق العام في المنطقة في الربع الأخير من العام.

عانت الفنادق الواقعة في نخلة الجميرة في دبي من أكبر انخفاض في الحجوزات هذا العام، حيث من المتوقع أن يبلغ متوسط ​​إشغال الفنادق فيها للعام بأكمله حوالي 39% فقط. تليها في ذلك فنادق شارع الشيخ زايد ومنطقة مركز دبي المالي العالمي (DIFC)  بنسبة إشغال تبلغ حوالى 40% فقط.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع