تعرّفوا على ينابيع خلّابة في تركيا وهياكل تحمل تاريخًا مُشوّقًا!

شاركوا المقال

من منّا لا يحلم بالذهاب إلى تركيا للسياحة؟ والسؤال الأهمّ، من منّا لا يهوى قضاء عطلة مُريحة في طبيعة غنّاء هادئة؟

إذًا، سنأخذكم اليوم في رحلة استكشافيّة إلى "قلعة باموك" أو "باموكّالي" Pamukkale التي تجمَعُ بين الثلوج والمياه و مراكز السياحة الاستشفائيّة، وتحملُ في ينابيعها مصدرًا للاستشفاء الطبيعيّ والمشاهد النقيّة والتاريخ الغنيّ.

قلعة باموك أو باموكالي أو قلعة القطن في تركيا
قلعة باموك أو باموكالي أو قلعة القطن في تركيا

ما هي "قلعة باموك"؟

تقع "قلعة باموك"، والّتي تعني باللغة التركيّة "قلعة القطن"، في مقاطعة "دنيزلي" جنوب غرب تركيا، وبالتحديد في مدينة "هيرابوليس" Hierapolis الأثريّة. وتعود تسمية هذا المكان الساحر بـ"قلعة القطن" أو "جنّة تركيا البيضاء" لاحتواءه على مصبّات وينابيع بيضاء تشكّلت نتيجة تراكُم الكلسيوم وترسُّب حجر الجير على مدى السنين والعصور.

تحتوي "قلعة باموك" على أحواض مياه ساخنة تتوسّط الأعمدة الرومانيّة القديمة. وقدّ تشكّلت هذه الأحواض نتيجة عوامل طبيعيّة وتاريخيّة. فبعد أن ضرب زلزالٌ مدينة "هيرابوليس"، انسَكبَت ينابيع غزيرة غنيّة بـ"بيكربونات الكالسيوم" على المُنحدرات التاريخيّة، ثمّ بَرُدت تلك المياه وخلّفت وارءها رَواسِب الكلسيوم.

وفي فصل الشتاء، تختلط مياه الينابيع بالثلوج الوفيرة، فتزداد "قلعة باموك" جمالًا، ليتحوّل المكان إلى صفحة من البياض الطبيعيّ الناصع.

تداخل بياض الثلج مع جمال الينابيع
تداخل بياض الثلج مع جمال الينابيع

مدينة "هيرابوليس" الأثريّة

من المُستحيل أن يستجمّ المرء في "قلعة باموك" دون أن تقعَ عيناهُ على المباني والأعمدة التي تُحيط بالأحواض الساخنة. فما الّذي أتى بهذه الهياكل إلى هنا؟!

تقع مدينة هيرابوليس القديمة على رأس المُدرّجات المائيّة المُنعشة، ويبلغ عُمرها آلاف الأعوام. ففي نهاية القرن الثاني قبل الميلاد، أسّسَ "يومينيس الثاني"، أحدُ ملوك بيرغامون، أوّلَ مُنتجعٍ علاجيٍّ في "هيرابوليس".

تطوّرت مدينة "هيرابوليس" حتّى بلغت أوج ازدهارها في القرنين الثاني والثالث بعد الميلاد تحت حكم الإمبراطورية الرومانية. ولكّن زلزالًا مُدّمرًا ضرب المدينة في عام 60 ميلادي، مُخلّفًا أنقاضًا من العصرين اليونانيّ والرومانيّ.

تشمل هذه الأنقاض بقايا الحمامات الرومانيّة والمعابد التاريخيّة والأقواس الضخمة، إضافة إلى مَسرحٍ ومَتحفٍ أثريّين. ولا زالَ بإمكانِ الناس زيارة جميع مَعالم المدينة، أو الاكتفاء بمُشاهدتها عن بُعد بينما يسترخون بين الأعمدة القديمة.

هياكل مدينة هيرابوليس الأثريّة
هياكل مدينة هيرابوليس الأثريّة

العلاج والاسترخاء في بركة كليوباترا

إن كنتم تُعانون مشاكل صحّيّة، وشعُرْتُم بالحاجة إلى العلاج أو الرّاحة، ما عليكم إلّا أن تَسبحوا في "بركة كليوباترا"، أشهر الأحواض الحارّة في "قلعة باموك"، تمامًا كما كانَ يفعلُ الرّومان!

تتميّز "بركة كليوباترا" بثبات درجة حرارتها على 36 درجة مئويّة على مدار العام، وسُمّيت بهذا الاسم استنادًا إلى الأسطورة التي تقول بأنّ ملكة مصر "كليوباترا" زارت مدينة "هيرابوليس" لتستمتع بالسباحة في الأحواض الشافية.

تُعرف هذه البركة، وغيرها من الينابيع والأحواض هُناك، بقُدرتها على تهدئة العضلات المُرهقة. كما اشتهرت مياهُها العلاجيّة بمُساعدتها على شفاء أمراض القلب والضغط والروماتيزم والجلد والأعصاب وغيرها. ويَنصح بعض الخبراء بشُربِ هذه المياه أيضًا لما لها من فوائد في علاج الاضطرابات المعويّة.

قلعة باموك في تركيا
قلعة باموك في تركيا

نصائح ومعلومات للسُيّاح

إن كنتم تنوون الذَّهاب إلى "قلعة باموك"، سواء للسياحة أم للعلاج، تذكّروا النصائح التالية:

  1. للوصول إلى "قلعة باموك"، استقلّوا الحافلة أو سيارة الأجرة من مدينة "دنيزلي".
  2. إنّ أفضل وقت لزيارة "قلعة باموك" هو الربيع، فالطقس حينها يكون مُعتدلًا.
  3. أحضروا حقيبة ظهر تضعونَ فيها أحذيتكم وأغراضكم الشخصيّة بسهولة.

نشكُركم على وقتكم ونتمنّى أن يكون هذا المعلم السياحيّ قد نال إعجابكم. أخبرونا في التعليقات أدناه عن أفكاركم حول السفر إلى تركيا عُمومًا، وحول "قلعة باموك"، على وجه الخصوص! طالعوا بقيّة مقالاتنا على موقعنا شنطة سفر.

هذا المقال بالتعاون مع صفحتنا الأخت موقع حزر فزر ، وجهتكم للطرائف والترفيه

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


أكثر المقالات قراءة