فندق سيرينا في تنزانيا يُطلق تقنية مُبتكرة لقياس حرارة الجسم

شاركوا المقال

في محاولة لاحتواء كورونا، بدأ فندق سيرينا في تنزانيا باستخدام تقنية رائدة تقرأ درجة حرارة الجسم على بعد أمتار قليلة عند الدخول إلى المبنى.

بدأ فندق سيرينا في تنزانيا باستخدام تقنية رائدة تقرأ درجة حرارة الجسم على بعد أمتار قليلة عند الدخول إلى المبنى. تهدف هذه الخطوة إلى جذب المزيد من السياح والتأكد من أنهم لا يحملون فيروس كورونا.  

التكنولوجيا في خدمة الضيوف لضمان سلامتهم

يعد الفندق من أوائل الفنادق في تنزانيا في استخدام مقياس درجة الحرارة الرقمي الحديث بالأشعة تحت الحمراء. تجعل هذه الخطوة الفندق رائدًا في نشر التكنولوجيا في السوق المحلية. كما تضمن سلامة الضيوف حيث تُعتبر الفنادق من أكثر الأماكن عرضة لخطر الوباء في العالم.

أوضح مدير الفندق السيد نيكسون كانيكا أنه تم تثبيت هذه التكنولوجيا الجديدة على الباب الرئيسي الذي يصل منه الوافدين إلى مكتب الاستقبال حيث يتم فحص جميع الضيوف والموظفين.

وأضاف السيد كانيكا: "لدينا أيضًا جهاز تعقيم للأشعة فوق البنفسجية لتعقيم طاولة الطعام. كما تمّ توفير معقم اليدين وأقنعة للوجه في الغرف لاستخدامها من قِبل الضيوف".

ضيوف أشادوا بالتكنولوجيا الجديدة!

قال المدير العام لخدمات الترويج السياحي (TPS) ، التي تدير فنادق سيرينا، السيد رحيم آزاد: "نحن ملتزمون بالحفاظ على البيئة الأكثر أمانًا لزوّارنا وعُمّالنا الأعزاء. تساعدنا هذه التكنولوجيا المتطورة في تحقيق هدفنا في ظل الوقت الذي نمرُّ به حاليًّا".

كما ذكر أن الضيوف الذين أقاموا في نجورونجورو سيرينا سفاري لودج واختبروا التكنولوجيا قالوا أنها أفضل ما يمكن تقديمه من أجل رفاهية زوّار الفندق.

قال السيد جونكالا لورين، رئيس مجموعة من السياح السويسريين الذي أقام في نجورونجورو سيرينا سفاري لودج: "إن هذه التكنولوجيا دقيقة للغاية في قياس درجة الحرارة. وبالتالي لا يُسمح للأفراد الذين يعانون من درجات حرارة غير طبيعية في الجسم بالوصول إلى النزل. إننا معجبون جدًا باهتمام الفندق بالسلامة".

لا تنسوا قراءة المزيد من أخبار السفر لمعرفة آخر التطورات. نشكركم لحسن المتابعة.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

أكثر المقالات قراءة