لبنان هذا العام يُسجّل رقم السيّاح الوافدين الأدنى له

الإثنين ٢٣ نوفمبر - ٢٠٢٠

بلغ عدد السيّاح الوافدين إلى لبنان أكثر من 900 ألف في النصف الأول من عام 2019. وفي نفس الفترة من عام 2020، تراجع عدد السيّاح بصورة كبيرة، موجّهُا ضربة قاسية لقطاعٍ هو الأكثر حيويّة في البلاد.

شارع شبه فارغ في وسط بيروت
شارع شبه فارغ في وسط بيروت

وفقًا لآخر إحصائيات وزارة السياحة، زار لبنان في النصف الأوّل ما يُقارب 200 ألف سائح فقط، مقارنة بحوالى 923 ألف سائح في نفس الفترة من العام الماضي.

إغلاق المطار والمرافق السياحة بسبب الفيروس

انخفض عدد السيّاح الوافدين شهريًا إلى أدنى مستوى له على الإطلاق في مارس 2020. ويعود هذا الانخفاض إلى إغلاق مطار بيروت الدولي ضمن الإجراءات التي اتّخذتها الدّولة اللبنانية في ذلك الوقت.

يُذكر أنّه خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، سجّل المطار ما يقرب من مليوني مسافر، بينما تم تسجيل 7.7 مليون مسافر خلال الفترة نفسها من عام 2019.

أثر الأزمة الإقتصاديّة الخانقة

إنّ الوباء المتفشّي ليس هو السبب الوحيد للتدهور السريع لقطاع السياحة في لبنان. فقد شَلّت الأزمة الاقتصادية جزءًا كبيرًا من نشاطات البلاد وأضعفت الأعمال والمشاريع في قطاع السياحة. كما ساهم فيروس كورونا في الزيادة من حجم الكارثة جرّاء إجراءات الإغلاق الضروريّة. ونتيجة لذلك، اضطرت العديد من الشركات العاملة في هذا القطاع إلى الإغلاق بشكل كلّي.

كما أثّر انفجار بيروت في 4 أغسطس على القطاع الذي يعتمد عليه لبنان سنويًا لإسهامه الكبير في الاقتصاد المحلّي.

وبحسب بيانات المصرف المركزي، فإنّ إيرادات السياحة في الربع الأول من عام 2020 (أكثر بقليل من مليار دولار) كانت الأدنى منذ الربع الأول من عام 2005 (مليار دولار).

شكرًا لحسن المتابعة، لا تنسوا قراءة المزيد من أخبار السفر لمعرفة آخر التطورات.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع