لمغامري تسلّق الجبال… يمكنكم السفر إلى النيبال لإستئناف مغامراتكم!

الثلاثاء ٢٠ أكتوبر - ٢٠٢٠

أكدّت النيبال أنّ تمّ تأجيل رسمياً إعادة فتح السياحة المنتظمة أمام الزوار الدوليين حتى منتصف تشرين الثاني على الأقل. ولكن الإستثناء الوحيد بدخول البلد هو لرحلات تسلّق الجبال إبتداءاً من الآن!

أتت هذه الخطوة في ظلّ بدأ موسم تسلّق الجبال الذّي يمتدّ عادةً من شهر أيلول إلى تشرين الثاني. بما أنّ كان هذا الموسم يجذب ثلث السياح الأجانب الذّين يزورون النيبال سنوياً والبالغ عددهم 1.2 مليون سائح.

وفي السياق، أكدّ نائب رئيس رابطة مشغلي الرحلات الإستكشافية في النيبال، إيسواري بودل، أنّه سيتم إستئناف أنشطة التسلق باتباع بروتوكولات السلامة في موسم الخريف. كما ستبدأ رحلات الإستكشافية على جبال مختلفة، مثل جبل ماناسلو وجبل آما دابلام، وآخرين بمجرد وصول السياح.

أيها المغامرون، ثمّة شروط!

بالتأكيد أنّ يجب تأمين المسافر التأشيرة المناسبة من خلال مكاتب السفر المختصّة التّي تتخذ من النيبال مقراً لها لتأمين الموافقة المسبقة. وإنما لن تُستأنف الرحلات الجوية في البداية إلا من البلدان الأقل تأثراً بوباء كورونا العالمي. لم تفصح الحكومة عن الدول التي سيكون مسموح لها بالدخول في الدفعة الأولى، ولكن أكّدت أنه سيتم إضافة المزيد من الدول تدريجياً.

وإذا كنتم من بين المسافرين الذين تمّت الموافقة على دخولهم مسبقًا، فيجب أن تقدموا فحص ال”PCR” السلبي الذّي لم يستغرق مدته أكثر من 72 ساعة قبل المغادرة. أمّا بالنسبة للحجر الصحّي فسيُفرض عليكم الإلتزام به في فندق لمدة سبعة أيام على نفقاتكم الخاصة. في اليوم الخامس، سيتم إجراء فحص”PCR” آخر، ولكن على نفقة الحكومة. إذا كان الفحص سلبيًا، فسيكون بإمكانكم المغادرة ومتابعة رحلتكم في اليوم السابع. شكراً على مُطالعة هذا المقال، نرجو أن تكونوا إستمتعتوا!

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع