لوفتهانزا تقدم رحلات “سلبية فقط” بين المدن الألمانية

الأحد ٠٨ نوفمبر - ٢٠٢٠

ستبدأ شركة الطّيران لوفتهانزا بإجراء الاختبارات الأولى لكورونا للرحلات بين ميونيخ وهامبورغ في 12 نوفمبر.

لوفتهانزا ستبدأ بإجراء اختبارات كورونا المجانيّة
لوفتهانزا ستبدأ بإجراء اختبارات كورونا المجانيّة

بالشراكة مع مطاري ميونيخ وهامبورغ، بالإضافة إلى شركة التكنولوجيا الحيوية “سينتروجين” ومركز الرعاية الطبية “مارتنزرايد” التابع لمجموعة “ميديكوفر”، تقدم شركة الطيران لوفتهانزا لعملائها الفرصة للاختبار مجانًا قبل المغادرة. أولئك الذين لا يرغبون بالخضوع للاختبار سيتم نقلهم إلى رحلة بديلة من دون أي تكلفة إضافية.

إختبارات ونتائج سريعة

ستكون LH2058، التي تغادر ميونيخ متوجهة إلى هامبورغ، أول رحلة تجريبية لنقل الركاب السلبيين بنسبة 100 في المئة. الرحلة اليومية الثانية التي يتم اختبار جميع الركاب عليها هي LH2059 من هامبورغ إلى ميونيخ. عند الانتهاء من إجراء الإختبارات، سيحصل العملاء على النتائج الخاصة بهم في غضون 30 إلى 60 دقيقة. فقط عند تقديم اختبار سلبي، يتم تنشيط بطاقة الصعود إلى الطائرة. عوضاً عن ذلك، يمكن للمسافرين تقديم اختبار كورونا سلبي يتم إجراؤه في موعد لا يتجاوز 48 ساعة عند المغادرة.

إختباراتٌ مجانيّة

تعتني لوفتهانزا بإجراء الاختبار بالكامل من دون أي تكاليف على الراكب. يُطلب منهم ببساطة التسجيل مسبقاً للسماح بمزيد من الوقت قبل المغادرة. قالت كريستينا فويرستر، عضو مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة لوفتهانزا للعملاء: “يمكن أن يكون الاختبار الناجح لرحلات كاملة هو المفتاح لتنشيط الحركة الجوية الدولية”. وأضاف أنيمش كومار، مدير الاستشارات السياحية في “غلوبل داتا”، وهي شركة تحليلية، “إن جميع الرحلات الجوية السلبية يمكن أن تكون وسيلة لإعادة بناء الثقة في قطاع الطيران. إنّ زيادة ثقة المستهلك هي السبيل الوحيد لقطاع السفر والسياحة وقطاعات مثل شركات الطيران والضيافة للتعافي من تأثير جائحة كورونا”.

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بالخبر، شكراً للمتابعة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع