مايوركا وإيبيزا تتطلبان اختبارات كورونا سلبية للوافدين

الأربعاء ١١ نوفمبر - ٢٠٢٠

من المقرّر أن تتطلب مناطق الجذب السياحي البارزة، مايوركا وإيبيزا، اختبارات فيروس كورونا سلبية لجميع الوافدين.

مايوركا وإيبيزا تفرضان اختبارات كورونا سلبية لجميع الوافدين
مايوركا وإيبيزا تفرضان اختبارات كورونا سلبية لجميع الوافدين

سيكون النظام مختلفًا عن جزر الكناري حيث اعتبارًا من 14 نوفمبر، سيُطلب من جميع المصطافين إحضار نتيجة سلبيّة لفحص كورونا، خلال 72 ساعة من السفر. إذا وصلوا بدون النتيجة، فسيتم حرمانهم من الوصول إلى أماكن إقامتهم في أي من جزر الكناري. وسيتعين عليهم دفع تكاليف الاختبارات بأنفسهم في عيادة أو مستشفى خاص. البريطانيون ليس باستطاعتهم حاليًا زيارة إسبانيا، بسبب إغلاق المملكة المتحدة، على الرغم من أنهم كانوا قادرين على السفر إلى جزر الخالدات لبضعة أسابيع.

إجراء إختبار كورونا ضروري وإلّا…

إنّ السائحين المتّجهين إلى مايوركا وإيبيزا في العام المقبل سيُوصون بإجراء اختبار كورونا قبل السفر. لكن إذا لم يقدموا ذلك عند الوصول، فسيتم إعطاؤهم اختبارًا سريعًا في كل من الموانئ والمطارات. قال وزير السياحة،”Iago Negueruela”، إن جزر البليار عازمة على إعادة تنشيط المحرك الاقتصادي للجزر. قد بدأت محادثات مع أصحاب الفنادق لتحديد الاختبارات التي يمكن إجراؤها للسياح. وهي إجراءات يمكن أن تحسن مراقبة الدخول في المطارات والموانئ.

الموسم السياحي إبتداءً من مارس

أضاف وزير السياحة أنهم يتطلّعون لبدء الموسم السياحي الجديد في مارس المقبل. وقالت رئيسة اتحاد الأعمال الفندقي في مايوركا، ماريا فرونتيرا، إن السيطرة على الموانئ والمطارات ضرورية. يحذر قادة السياحة من أن عام 2021 سيكون موسمًا صعبًا. حيث أن العديد من الشركات التي أغلقت هذا الصيف والشتاء لا تعرف ما إذا كانت ستتمكن من إعادة الفتح مرة أخرى. وأضاف “Negueruela” للتغلب على هذه الاحتمالات الصعبة، كان على قطاع الفنادق والإدارة الإقليمية العمل معًا لتقديم ضمانات أمنية للزوار، والتعايش مع الوباء من خلال استعادة أكبر قدر ممكن من النشاط.

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بالخبر، شكراً للمتابعة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع