لمحبّي السياحة الصديقة للبيئة…تعرّفوا على متحف “التاريخ الطبيعي” في أوروبا!

الثلاثاء ٢٧ أكتوبر - ٢٠٢٠

سجل متحف “التاريخ الطبيعي” أو”The Natural History Museum” أعلى الدرجات باعتماده المعايير الأكثر صديقة للبيئة.

متحف التاريخ الطبيعي الأكثر التزامًا بالاستدامة
متحف التاريخ الطبيعي الأكثر التزامًا بالاستدامة

متحف التاريخ الطبيعي هو مركز أبحاث علمي رائد عالميًا ومتحف التاريخ الطبيعي الأكثر زيارة في أوروبا . يعتمد على تقليل النفايات واحتضان الموارد المتجددة وتخفيف الانبعاثات الكربونية.

حلّل فريق الطاقة من Uswitch 27 أكثر مناطق الجذب السياحي زيارةً في العالم وصنفها بناءً على مؤهلات صديقة للبيئة. مثل تقليل المياه والانبعاثات، السفر المستدام وجهود إعادة الحياة البرية والطاقة المتجددة.

تصنيفٌ من الأفضل إلى الأسوأ

هذه هي مناطق الجذب السياحي الأوروبية الأكثر التزامًا بالاستدامة: متحف التاريخ الطبيعي احتلّ المرتبة الأولى 44/60، برج إيفل حاز على 42.5، ديزني لاند باريس42، منتزه إفتيلينج  39، الفاتيكان37، حدائق تيفولي 36.5، أبراج ألتون  35.5، ليغولاند وندسور32، المعرض الوطني 31.5.

امّا في المراتب الأخيرة فبرج لندن حاز على 26.5 من أصل 44، المتحف البريطاني25.5، عين لندن17، لا ساغرادا فاميليا 16.

انجازاتٌ بيئيّة للمتحف…لنتعرّف عليها

في عام 2019، نجح المتحف في خفض إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 5٪، مما جعل بصمته الكربونية 10139 طنًا. المتحف مجهز بمركز طاقة “ثلاثي الأجيال” يولد معظم الطاقة التي يستخدمها المتحف والذي وفر أكثر من 15000 طن من ثاني أكسيد الكربون منذ التثبيت.

في السنوات الأخيرة، بذل برج إيفل، الذي يبلغ ارتفاعه 300 متر، جهدًا كبيراً ليصبح أكثر استدامة. احتل معلم الجذب الباريسي الشهير المرتبة السادسة على مقياس الجذب السياحي الأكثر صداقة للبيئة في العالم برصيد 42.5.

إذا كنتم من محبّي السفر إلى المتاحف والمعالم الصديقة للبيئة يمكن لمتحف التاريخ الطبيعي ان يكون وجهتكم، نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بالخبر.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع