مجلس ممثلي شركات الطيران في جنوب أفريقيا: فتح الأجواء الجويّة ضرورة لتنمية السياحة

الأربعاء ٢٨ أكتوبر - ٢٠٢٠

أكّد مجلس ممثلي شركات الطيران في جنوب إفريقيا (BARSA) أن تعامل الحكومة مع أزمة وباء كورونا وقيود الإغلاق قد هدّد وضع جنوب إفريقيا كمركز للطيران في إفريقيا.

كما أدّت استراتيجيّة التعامل مع السياحة الدوليّة من قبل إدارة رامافوزا إلى خلق نقاش في قطاع السياحة الدوليّة حول اعتبار دولًا مثل ناميبيا وكينيا وإثيوبيا مراكزًا للسفر في إفريقيا، بدلاً من جنوب إفريقيا. وأوضح المجلس أنّ إغلاق جنوب إفريقيا يواصل في تدمير قطاع السياحة.

وقال وزير الظل للسياحة النائب ماني دي فريتاس “إن منع فتح الأجواء الجويّة في جنوب إفريقيا يُشكّل حجر عثرة رئيسي أمام نمو السياحة وازدهارها. فإنّ ابقاء إغلاق أجواء البلاد والاستمرار في الانقاذ المالي للخطوط الجويّة لجنوب إفريقيا (SAA) يساهم في تأخر اقتصادنا ويجعل السفر من وإلى جنوب إفريقيا أكثر تكلفة مقارنة بأجزاء أخرى من العالم.”

وأشار دي فريتاس أنه يجب على الحكومة تنفيذ توصيات قرار ياموسوكرو (Yamoussoukro) الذي يهدف إلى تحرير النقل الجوي في إفريقيا. وأكّد أنّه ما لم يتم تحقيق ذلك، فإن أفريقيا التي تضم 12٪ من سكان العالم، ستستمر في استئثار أقل من 1٪ من سوق الخدمات الجويّة العالميّة.

saa
طائرة تابعة للخطوط الجويّة لجنوب إفريقيا

ما هي أهم توصيات قرار ياموسوكرو؟

  1. التحرير الكامل لخدمات النقل الجوّي بين البلدان الأفريقيّة من حيث الوصول والسعة وعدد الرحلات وتعرفات النقل الجوّي
  2. الممارسة الحرّة لحقوق الحريّة الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة للخدمات الجوية للركّاب والشحن من قِبل شركات الطيران المؤهّلة
  3. التعريفات المحررة والمنافسة العادلة.

كما ذكر دي فريتاس “إذا تمّ تنفيذ هذه التوصيات السهلة من قِبل الحكومة، فسنشهد على الفور، حتى في ظل وجود الوباء، نمو في التجارة، على الصعيد الإقليمي وعبر القارات. لقد حان الوقت للحكومة أن تعطي الأولويّة لانفتاح السفر الجوّي بحيث يتم تعزيز السياحة لدينا سريعًا وبالتالي تنمية اقتصادنا ووظائفنا بشكل ملحوظ”.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع