مصر تستقبل 300 ألف سائح منذ تمّوز/يوليو رُغم تفشّي فيروس كورونا

الأربعاء ١٤ أكتوبر - ٢٠٢٠

شهدت مصر ارتفاعًا قياسيًا في عدد السيّاح الوافدين ليبلُغ عددهم حوالى 300 ألف سائح مُنذ شهر تمّوز/يوليو الماضي، وذلك بحسب رئيس لجنة السياحة والطيران لشباب الأعمال محمد قاعود.

وأضاف قاعود، وهو أيضًا الرئيس التنفيذي لشركة Egyliere Travel، إنّ مُعدّل السياحة اليوميّة في البلاد قد بلغ حوالى 6 آلاف سائح حتى نهاية شهر آب/أغسطس، لكنّه انخفض إلى 2400 سائح (أي بنسبة 60%) بمجرّد أن أجبرت مصر المُسافرين على الخضوع لفحص الـPCR.

ثمّ عادت هذه الأرقام لترتفع مرّة أخرى لتتجاوز الـ3 آلاف سائحٍ يوميًا، لتشهد بذلك مصر ارتفاعًا آخر بنسبة 26% على مستوى السياحة الداخلية وبنسبة 53% على مستوى عمليّات البحث عن الرّحلات الداخليّة نتيجة تطلّع المصريّين إلى السفر داخل البلاد نظرًا لصعوبات السفر الدولي التي تسبّب بها تفشّي فيروس كورونا.

وقد أكّد قاعود أهمية قطاع السياحة بالنسبة للاقتصاد المصري، خاصة عند النظر إلى الأهمية الاستراتيجيّة والاقتصادية للسّفر داخليًّا وخارجيًّا في ظلّ الظروف الصعبة التي تمرّ بها الشركات بسبب الوباء. وبالأرقام، كانت السياحة تشكّل 10% من متوسّط الدخل الإجماليّ لاقتصادات العالم قبل الوباء، فيمثّل هذا القطاع 18% من دخل إسبانيا، و16% من دخل فرنسا، 11.9% من دخل مصر، و3.5% من دخل المملكة العربية السعودية.

السياحة في مصر
السياحة في مصر

كما أوضح قاعود أنّ قطاع السياحة والسفر في حاجة ماسة إلى دعم عاجل لمُعالجته كي يُصبِح قادرًا على البقاء. وذكر أنّ العمل بالتعاون مع المنظمّات الشريكة لمصر يُساعد على إيصال صوتهم إلى الحكومة المصريّة، وبالتالي إتخاذ الخطوات المناسبة لإنقاذ مُستقبل قطاع السّفر وتحقيق نمو مستدام للسياحة والضيافة، الأمر الذي من شأنه أن يخلق الوظائف والأعمال التي تتماشى مع رؤية مصر لعام 2030.

واستحضر قاعود إفادة منظمة الأمم المتّحدة للسياحة العالمية “UNWTO” بأنّ 53% من الوجهات في جميع أنحاء العالم بدأت الآن في تخفيف قيود السفر التي تمّ فرضها مُسبقًا للاستجابة لوباء كورونا المستجدّ.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع