مصر تلغي احتفالات ليلة رأس السنة بسبب فيروس كورونا

الثلاثاء ٢٩ ديسمبر - ٢٠٢٠

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية إلغاءَ احتفالات رأس السنة الجديدة لتجنب التجمّعات الجماهيرية.

احتفالات رأس السنة
احتفالات رأس السنة

جاء هذا القرار بعد إصدار رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي التوجيهات المُناسبة خلال اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا.

تفاصيل قرار إلغاء الاحتفالات

جدّدت وزارة السياحة والآثار تحذيراتها لغرفة المنشآت السياحية بالالتزام بفتح المطاعم والمقاهي السياحية وإغلاقِها وفق المواعيدِ التي يُحدّدها مجلس الوزراء.

أكّد مُساعد وزير السياحة والآثار عبد الفتاح العاصي ضرورة حظر جميع الفعاليات الثقافية والسياحيّة أو أي احتفالات تتعلّق بليلة رأس السنة لتجنّب التجمعات الكبيرة، وبالتالي انتشار الفيروس.

ودعا الوزير إلى التشدّد في تطبيق الإجراءات الاحترازيّة التي اتّخذتها السلطات في الفترة الماضية، إضافة إلى اتخاذ إجراءات جزائية بحقّ المطاعم والمقاهي والفنادق التي لا تلتزم بتنفيذ هذه الإجراءات.

وأوضح العاصي أنّ الوزارة أصدرت توصيات للمنشآت السياحية بمنع التجمّعات ليلة رأس السنة، وتقوم فرق الوزارة بمتابعة تنفيذ هذه الإجراءات. وقال: "نحن لا نريد إزعاج الناس، لكنّ العالم كلّه يتّخذ إجراءات لمنع انتشار الفيروس. وتشمل هذه الإجراءات حظر التجمّعات وإغلاق الفنادق."

إغلاق الملاهي الليلة

وذكّرت الوزارة أيضًا الإبقاء على إغلاق أنّ الملاهي الليلية إلى حين صدور قرار بفتحها من وزير السياحة والآثار، وذلك في ضوء الإجراءات التي تراها الدولة مناسبة.

وكان الكثير من المُغنّين قد أعلنوا عن أماكن تقديمهم الحفلات خلال ليلة رأس السنة. وبالتالي، أثارَ هذا القرار مُشكلة للمُغنّين ولمُنظّمي الحفلات. فبينما دعا الكثير من المُنظّمين إلى إعطاء الزبائن الأموالَ التي دفعوها لحجز طاولات خلال حفلات رأس السنة، كان المُغنّون قد وضعوا شروطًا صعبة تقضي تلقّيهم 50% من رسوم أداءهم، وهي غير قابلة للاسترداد حتّى عند إلغاء الحفلة.

أكّدت الوزارة استمرار منعَ إقامة الأفراح والحفلات والمناسبات الخاصة والتجمّعات في الصالات المُغلقة حتى صدور قرار بإعادة فتح القاعات.

شكرًا للقراءة، تابعونا لنوافيكم بآخر أخبار السفر اليوميّة.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع