غرفة المنشآت السياحية في مصر تُطالب باستثناءِ المطاعم السياحية من حظر التجوّل

الأحد ٠٨ نوفمبر - ٢٠٢٠

نظرًا للخسائر الاقتصادية الفادحة التي لحقت بالمرافق السياحيّة في زمن Covid-19، طالب رئيس غرفة السياحة المصرية عادل المصري باستبعاد المطاعم السياحية من قرار الحكومة بحظر التجوّل اللّيلي.

مطعم سياحي في الجيزة، مصر
مطعم سياحي في الجيزة، مصر

المطاعِم السياحيّة تشتكي

أكّدت غرفة المنشآت السياحيّة أنّها تلقّت سابقًا الكثير من الاستغاثات والنداءات من أصحاب المطاعم السياحيّة مع بدء تطبيق حظر التجوّل. وأشارت الغرفة إلى تعرّض هذه المطاعم لمداهمات من السلطات المحليّة وإجبارهم على الإغلاق بدواعي خرقهم القرار الحكومي.

وفي هذا الإطار، دَعت الغرفة إلى إخطار الجهات المختصّة بتفسير القرار لمجلس الوزراء المصري كي تتفادى المطاعم السياحية التعرّض لهذه المشاكل.

الدَعوة لاستثناء المطاعم السياحية

وذكر المصري في مقابلة هاتفية على قناة MBC مصر، إنّ إغلاق المطاعم السياحية في وقت مبكر يُعدُّ حدثًا كارثيًّا. ويعود ذلك إلى عدم تغطية مردود عمل المطاعم حاليًّا سوى تكاليف النفقات العامة، نظرًا لعملها بِسعة 50% فقط.

كما أوضح المصري إنّ المطاعم السياحيّة تختلف بطبيعتها عن المطاعم الأخرى. فهي تخضع لإشراف وزارة السياحيّة وتُطبّق الإجراءات الإحترازيّة التي تفرِضُها (التعقيم باستمرار وإلزامية ارتداء الكمّامة).

ونصح المصري بتمديد ساعات عمل المطاعم السياحية حتى الساعة 1 صباحًا. واعتبر أنّ هذا التمديد سيجعلهم قادرين على استقبال أكبر عدد مُمكن من الزوّار.

ومن جهة أخرى، كشف المتحدّث باسم مجلس الوزراء المصري، نادر سعد عن خطط تتضمّن أنظمة تجارية جديدة استعدادًا لمواجهة موجة مُحتملة ثانية من فيروس كورونا.

وتوقع سعد أنّ التوقيت الجديد لإغلاق المطاعم فصل الشتاء سيكون بين الساعتين 10 مساءً و12 صباحًا، بينما يعود في فصل الصيف ليصبح بين الساعتين 11 مساءً و1 صباحًا.

شكرًا لقراءة المقال، تابعونا دائمًا لمعرفة آخر أخبار السّفر حول العالم.

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع