موزمبيق تُعلن تخفيف القيود المفروضة على السفر

الأحد ٠١ نوفمبر - ٢٠٢٠

أعلن الرئيس الموزمبيقي فيليب نيوسي، في حديثٍ له مساء الخميس، تخفيف قيود السفر التي تمّ فرضها بسبب جائحة فيروس كورونا.

القوانين الصحيّة لدخول موزمبيق!

في محاولة لإنعاش قطاع السياحة المُتعثِّر، يُسمح الآن للبعثات الدبلوماسيّة الموزمبيقيّة استئناف إصدار التأشيرات السياحيّة. لم يوضح نيوسي ما إذا كان سيتمُّ توفير التأشيرات السياحيّة في المطارات ونقاط الدخول الأخرى، كما كان الحال قبل الوباء.

كما تمّ تخفيف قيود الحجر الصحّي. وسيتمُّ إعفاء أي مسافر من الحجر الصحّي شرط تقديم نتيجة فحص PCR سلبيّة تمّ إجراؤه خلال الـ 24 ساعة الماضية. يُستشنى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 11 عامًا من تقديم فحص PCR عند دخول البلاد.

وأصبحت مدّة صلاحيّة شهادة فحص الـ PCR 14 يومًا. وذلك من أجل جعل الحياة أسهل للمسافر الموزمبيقي أو الأجنبي الذي يحتاج إلى دخول موزمبيق عدّة مرّات في فترة زمنيّة قصيرة. سيُلزَمُ المسافرون الذين لا يقدّمون نتيجة فحص PCR سلبيّة على الحدود بالتزام الحجر الصحّي لمدة 14 يومًا، أو إجراء الفحص على نفقتهم الخاصّة.

التزام الإجراءات الوقائيّة واجب!

ورغم ذلك، قال نيوسي إن البلاد ستُواصل في تطبيق الإجراءات الوقائيّة المعمول بها حاليًا للحد من انتشار فيروس كورونا.  كما ذكر الرئيس أنّ الإجراءات الوقائيّة قد نجحت في تأخير ذروة الوباء في موزمبيق وبالتالي حماية نظام الصحّة الوطني.

أكّد نيوسي على ضرورة الالتزام بالتدابير الأساسيّة مثل ارتداء الكمامات في الأماكن العامّة والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين. كما أوضح أنه يَتوقّع من الشرطة المُساهمة في تطبيق القوانين المفروضة في البلاد مثل ارتداء الكمامة وعدم الاكتظاظ في الحافلات. وأضاف أنه يجب على السلطات الصحيّة أيضًا تكثيف دورها الرقابي، والتأكّد من التزام المواطنين بتعليمات الحجر الصحّي أو العزل.

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع